ترمب يبدي انفتاحه على لقاء مادورو

ترمب يبدي انفتاحه على لقاء مادورو

الاثنين - 1 ذو القعدة 1441 هـ - 22 يونيو 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (أرشيفية - رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أبدى الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، استعداده للنظر في إمكانية لقاء نظيره الفنزويلي، نيكولاس مادورو، مقللاً في الوقت نفسه من أهمية المعارض خوان غواديو، وذلك في مقابلة نشرها، أمس (الأحد)، الموقع الإخباري «أكسيوس».
وتشهد فنزويلا منذ 23 يناير (كانون الثاني) 2019 صراعاً على السلطة بين غوايدو، رئيس الجمعية الوطنية، الذي أعلن نفسه رئيساً بالوكالة للبلاد في محاولة لإقصاء مادورو فيما بدأ الرئيس الاشتراكي ولاية ثانية بعد انتخابات قاطعتها المعارضة وندد بها المجتمع الدولي معتبراً أنها مزورة.
واعترفت نحو ستين دولة في مقدمها الولايات المتحدة بغوايدو رئيساً بالوكالة لكن الصين وروسيا دعمتا مادورو الذي يخضع نظامه لعقوبات أميركية.
لكن ترمب أبدى انفتاحه على لقاء مادورو، وقال: «يمكن أن أفكر بذلك، مادورو يرغب في أن نلتقي، ولم أعارض أبداً اللقاءات، كما تعلمون لم أعارض عقد لقاءات إلا نادراً»، مضيفاً: «لقد قلت على الدوام، لا نخسر كثيراً عبر عقد لقاءات لكن حتى الآن، رفضت ذلك».
ووجه القضاء الأميركي إلى مادورو في مارس (آذار) تهمة «الإرهاب المرتبط بتهريب المخدرات» مع منح مكافأة بقيمة 15 مليون دولار موعودة لقاء اعتقاله.
وبالتوازي، وإثر فشل استراتيجيتها لإزاحة مادورو من السلطة، اقترحت الولايات المتحدة في مارس (آذار) «إطاراً جديداً للانتقال الديمقراطي».
وبحسب «أكسيوس»، لمح ترمب خلال المقابلة التي أجريت الجمعة، إلى «أنه لا يثق كثيراً بغوايدو»، معرباً عن معارضته «الشديدة لما يحدث في فنزويلا».
وحول الاعتراف بغوايدو قال: «كنت موافقاً على ذلك، لا أعتقد أن هذا الأمر ترك أثراً كبيراً بشكل أو بآخر».


أميركا سياسة فنزويلا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة