الدوري الإيطالي يستأنف نشاطه وسط إجراءات صحية صارمة

الدوري الإيطالي يستأنف نشاطه وسط إجراءات صحية صارمة

تورينو يستضيف بارما اليوم... وإنتر ميلان يصطدم بسامبدوريا غداً
السبت - 28 شوال 1441 هـ - 20 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15180]
لوكاكو يتطلع لمواصلة تألقه مع إنتر ميلان (أ.ف.ب)
روما: «الشرق الأوسط»

بعد توقف دام لنحو 15 أسبوعاً، يستأنف الدوري الإيطالي لكرة القدم نشاطه اليوم وغداً، من خلال 4 مباريات تأجلت من أواخر فبراير (شباط) الماضي، حيث كانت بداية أزمة تفشي الإصابات بفيروس «كورونا المستجد». وتمثل هذه المباريات الأربع فاتحاً للشهية الكروية لدى الجماهير الإيطالية العاشقة للعبة، قبل بدء فعاليات المراحل الـ12 الأخيرة من الموسم الحالي.
ومع خروج الإيطاليين تدريجياً من حالة الإغلاق العام التي عاشتها بلادهم خلال ذروة الوباء، تمثل عودة فعاليات الدوري الإيطالي وسيلة رائعة للإمتاع لدى هذه الجماهير هذا الصيف. واستأنف النشاط الكروي فعالياته في إيطاليا خلال الأيام الماضية، حيث استكملت باقي منافسات بطولة كأس إيطاليا تحت إجراءات وقواعد صحية صارمة، وفي غياب الجماهير.
وقد تشهد الأسابيع القليلة المقبلة السماح للجماهير بالعودة إلى المدرجات خلال مباريات الدوري، بعد تراجع حدة الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 34 ألف شخص في إيطاليا وحدها. وراعت رابطة الدوري الإيطالي ارتفاع درجات الحرارة خلال الأسابيع المقبلة. ولهذا، ستقام المباريات في فترة المساء، على أن تقام المباريات طبقاً لروزنامة مكثفة لاستكمال الموسم.
وتعود فعاليات البطولة اليوم من خلال مباراة تورينو مع بارما، تعقبها مباراة فيرونا مع كالياري، فيما تقام مباراتا أتالانتا مع ساسولو وإنتر ميلان مع سامبدوريا غداً (الأحد). وتأتي المباريات الأربع المؤجلة ضمن فعاليات المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة، فيما ستتبعها بداية من يوم الاثنين فعاليات المرحلة السابعة والعشرين من المسابقة، حيث تقام المباريات في منتصف الأسبوع ونهايته حتى المرحلة الخامسة والثلاثين من المسابقة. وفي المقابل، سيتحدد جدول المراحل الثلاث الأخيرة من الموسم في وقت لاحق.
ويتصدر يوفنتوس (حامل اللقب) جدول المسابقة بفارق نقطة واحدة أمام لاتسيو، ولكن فريق يوفنتوس (السيدة العجوز) استأنف فعاليات الموسم بشكل مخيب للآمال، حيث خسر أمام نابولي بركلات الترجيح في نهائي مسابقة الكأس، بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي الأربعاء الماضي. كما قدم يوفنتوس عرضاً متواضعاً خلال مباراته أمام ميلان الأسبوع الماضي، في إياب الدور قبل النهائي للكأس، وتعادل سلبياً مع ميلان، رغم النقص العددي في صفوف ميلان بعد طرد أحد لاعبيه.
وجاء تأهل يوفنتوس للنهائي بفضل التعادل (1-1) على ملعب ميلان ذهاباً في فبراير (شباط) الماضي، قبل أن يخسر النهائي أمام نابولي.
وقال ماوريتسيو ساري، المدير الفني ليوفنتوس: «هناك حالة من الإحباط لدى اللاعبين والنادي والمشجعين، ولكنها لحظة خاصة على مستوى الحالة البدنية، وبعض الغيابات المهمة»، وأضاف: «رغم هذا، نفتقد في الوقت الحالي المستوى المتميز الذي يجعلنا نشكل خطورة... أعتقد أن التعادلين السلبيين يمثلان خاصية لهذه الفترة».
وينتظر ساري عودة لاعبيه جونزالو هيجواين وجورجيو كيليني لصفوف الفريق في الأيام المقبلة، حيث يستعد الفريق لمباراته المقبلة أمام مضيفه بولونيا يوم الاثنين، في الوقت الذي ذكر فيه تقرير إخباري، أمس، أن سامي خضيرة، لاعب خط وسط يوفنتوس، بات مهدداً بالغياب عن الملاعب حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة. وكان يوفنتوس قد أعلن، الخميس، أن خضيرة يعاني من إصابة في الفخذ الأيمن، كان قد تعرض لها قبل مباراة الفريق التي خسرها أمام نابولي.
ويواجه لاتسيو اختباراً أكثر صعوبة على ملعب أتالانتا يوم الأربعاء المقبل. وبعدما ضمن نابولي مكاناً في مسابقة الدوري الأوروبي، بإحرازه لقب الكأس، يتطلع الفريق الآن لاستئناف مسيرته في الدوري بشكل جيد. ويحل نابولي ضيفاً على فيرونا يوم الثلاثاء المقبل، ويحتل المركز السادس في الدوري، بفارق 9 نقاط عن أصحاب المراكز المؤهلة لدوري الأبطال الأوروبي. ويخوض الفريق مباراة الإياب أمام برشلونة في أغسطس (آب) المقبل، بالدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري الأبطال، وذلك بعد التعادل (1-1) على ملعبه ذهاباً. وفي المقابل، يحتاج يوفنتوس لقلب هزيمته (صفر-1) أمام ليون الفرنسي ذهاباً، إذا أراد التأهل لدور الثمانية، فيما تأهل أتالانتا لدور الثمانية فعلياً.
وفي باقي مباريات المرحلة السابعة والعشرين، يلتقي فيورنتينا مع بريشيا، ويحل ميلان ضيفاً على ليتشي يوم الاثنين المقبل، ويلتقي سبال مع كالياري، وجنوه مع بارما، وتورينو مع أودينيزي، يوم الثلاثاء، ثم إنتر ميلان مع ساسولو، وروما مع سامبدوريا، يوم الأربعاء.


إيطاليا Italy Football

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة