زوجان يقتلان ابنهما بإجباره على شرب كميات من المياه

زوجان يقتلان ابنهما بإجباره على شرب كميات من المياه

الجمعة - 27 شوال 1441 هـ - 19 يونيو 2020 مـ
رايان سابين وزوجته تارا (إندبندنت)
كولورادو: «الشرق الأوسط أونلاين»

اعتُقل زوجان متهمان بقتل ابنهما، عبر إجباره على شرب كمية كبيرة من الماء، على مدى فترة قصيرة من الوقت، بعد أن سلما نفسهما إلى الشرطة، وفقاً لصحيفة «إندبندنت» البريطانية.
وسلَم رايان سابين وزوجته تارا نفسهما للسلطات في مقاطعة إل باسو بكولورادو يوم الثلاثاء.
وتوفي زكاري سابين البالغ من العمر 11 سنة، في مارس (آذار)، لكن مذكرات التوقيف لم تصدر لكل من رايان وزوجته حتى صباح الثلاثاء.
وسلَم الزوجان نفسهما للسلطات في تلك الليلة، وتُظهِر السجلات أنهما محتجزان في سجن مقاطعة إل باسو.
وأكد ضابط شرطة المقاطعة أن الصبي توفي بسبب التسمم القسري بالمياه، بعد أن جعله والديه يشرب 2.7 لتر من الماء، على مدى أربع ساعات، في 10 مارس.
وبعد ذلك، أصبح زكاري مريضاً جسدياً، ثم أصيب بالنعاس ووضعه الزوجان في فراشه. واتصل والده بخدمة الطوارئ عند الساعة 6:15 صباحاً في 11 مارس، بعد أن وجد الطفل مع دم على سريره ورغوة ظاهرة من فمه.
كما وجد الطبيب الشرعي كدمات في جميع أنحاء جسده ودماً على جبهته وحاجبه الأيسر.
وأخبرت تارا سابين مكتب الشرطة في مقاطعة الباسو أنها وزوجها جعلاه يشرب كمية كبيرة من الماء، لأن بوله في ذلك اليوم كان «قاتماً للغاية ورائحته كريهة جداً».
ويواجه الزوجان اتهامات بالقتل من الدرجة الأولى، وست تهم بارتكاب جنحة إساءة للأطفال وإساءة معاملة تؤدي إلى الوفاة.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا وفات عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة