عبر مكالمة فيديو... كيت ميدلتون تتحدث للطلاب حول «أهمية اللطف»

عبر مكالمة فيديو... كيت ميدلتون تتحدث للطلاب حول «أهمية اللطف»

الخميس - 26 شوال 1441 هـ - 18 يونيو 2020 مـ
كيت ميدلتون تظهر في مكالمة فيديو عبر الإنترنت (ديلي ميل)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

شاهد الأطفال في جميع أنحاء المملكة المتحدة هذا الصباح، دوقة كامبريدج وهي تقود اجتماعاً خاصاً عبر الإنترنت، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

واشتركت كيت ميدلتون، زوجة الأمير البريطاني ويليام، البالغة من العمر 38 عاماً، مع أكاديمية «أوك» الوطنية، للقيام بمكالمة فيديو لمدة 10 دقائق، وتم عرض اللقاء على «يوتيوب» في الساعة 10 صباحاً.

وخلال الاجتماع، تحدثت الدوقة عن أهمية القيام بأعمال صغيرة تتميز باللطف، كما اعترفت بأن الإغلاق الذي خضعت له البلاد للحد من انتشار فيروس «كورونا» كان «صعباً» على الجميع.

وشكر الآباء والمعلمون والمدارس كيت على كلماتها «الجميلة»، وشاركوا صور الأطفال، بينما كانوا يشاهدون الدوقة وهي تتوجه لهم بالكلام.

وقالت كيت، في خطاب أمام المشاهدين في بداية الفيديو: «التحدث إلى شخص ما، سواء كان صديقاً أو فرداً من العائلة أو مدرساً، هو شيء يمكنك القيام به لتشعر بأنك أفضل». وتابعت: «ويمكنك أيضاً أن تلعب دورك في مساعدة الآخرين على الشعور بالتحسن، سواء كان ذلك من خلال الاستماع لهم، أو مساعدة شخص ما محتاج».

وأضافت كيت: «يمكن لأفعال اللطف الصغيرة أن تحدث فرقاً كبيراً. ولكن بينما نساعد الآخرين، يجب ألا ننسى أن نهتم بأنفسنا، من خلال تخصيص الوقت للتركيز على الأشياء التي تجعلنا نشعر بالسعادة أيضاً». وقالت: «لدينا جميعاً تقلبات؛ خصوصاً عندما تتغير الأمور في حياتنا كما تغيرت في نواحٍ كثيرة مؤخراً. هذا يمكن أن يسبب لنا مجموعة كبيرة من المشاعر المختلفة. في بعض الأحيان قد تكون هذه المشاعر جيدة، ولكن في بعض الأحيان قد تكون غير مريحة، ونحن نشعر بالقلق أو الغضب أو الانزعاج».

وأفادت كيت أمام الطلاب بأن: «عدم القدرة على رؤية أصدقائك أو قضاء الوقت مع عائلتك سيكون بلا شك محبطاً لك، تماماً كما هو بالنسبة لهم. لقد كان وقتاً صعباً بالنسبة لنا جميعاً. لكن من المهم أن تعرف أن هذه المشاعر والإحباطات طبيعية تماماً، وأنها لن تستمر إلى الأبد».

وانضمت الدوقة إلى مكالمة فيديو مع طلاب من أكاديمية واترلو الابتدائية، في بلاكبول، الذين عمل آباؤهم على خط المواجهة الأول خلال جائحة «كورونا».

وتم إنشاء أكاديمية «أوك» الوطنية استجابة للإغلاق، بهدف دعم المعلمين خلال فترة التعليم عن بُعد.


 


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية طلاب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة