نجلاء بدر لـ «الشرق الأوسط»: أتخوف من الوقوف على خشبة المسرح

نجلاء بدر لـ «الشرق الأوسط»: أتخوف من الوقوف على خشبة المسرح

السبت - 21 شوال 1441 هـ - 13 يونيو 2020 مـ
الفنانة المصرية نجلاء بدر
القاهرة: داليا ماهر

كشفت الفنانة المصرية نجلاء بدر عن تخوفها من خوض تجربة المسرح خلال الفترة المقبلة بسبب المتطلبات الخاصة التي يحتاج إليها الممثل قبل الوقوف على خشبته ومواجهة الجمهور مباشرة، وقالت في حوارها مع «الشرق الأوسط»، إنها عانت كثيراً أثناء تصوير مسلسلي «البرنس»، و«الفتوة» في ظل إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا، وتكثيف ساعات التصوير خلال شهر رمضان، مؤكدة عدم حنينها إلى عملها السابق مذيعة. وإلى نص الحوار.
في البداية، تحدثت نجلاء بدر عن دورها في مسلسل «البرنس» بطولة محمد رمضان، وتقول «رغم أن دوري كان صغيراً بالمسلسل إلى حد ما، فإنه كان محورياً ومؤثراً جداً في سياق أحداث العمل؛ لذلك أنا أعتقد أن شخصية (لبنى) سوف تعلق في أذهان المشاهدين، وهذا هو كان ما يهمني، فدوري كان بداية لنقطة الصراع بين (رضوان البرنس) وإخوته غير الأشقاء». مشيرة إلى «أنها لم تشعر بالقلق من مشاركة الفنان محمد رمضان في (البرنس) بعد الهجوم عليه والمطالبة بمقاطعة أعماله من قبل بعض الجماهير»، موضحة: «إذا كان هناك من يكره محمد رمضان، فهناك أيضاً من يحبه، فلا يوجد إجماع على شخص واحد أبداً».
ووصفت بدر الخط الدرامي لشخصية «جميلة» التي جسدتها بمسلسل «الفتوة» بأنه «رائع بكل المقاييس»، واعتبرت الدور جديداً بالنسبة لها، وخصوصاً من ناحية ارتداء الأزياء القديمة والتفاصيل التاريخية لحي الجمالية بقلب القاهرة الفاطمية، قائلة «تجربة الخروج من عصرنا الحالي والرجوع إلى فترة تاريخية مهمة، كانت ممتعة وشيقة بدرجة كبيرة».
وأكدت بدر قدرتها على الفصل بين الشخصيتين اللتين قدمتهما في رمضان الماضي، موضحة أن اختلافهما من حيث المضمون سهّل مهمتها بشكل كبير، ومنع حدوث أي تكرار بينهما، كما ساهم الانتهاء مبكراً من تصوير دورها بمسلسل «البرنس» في خروج التجربة بشكل جيد.
وتشير الفنانة المصرية إلى أن أبرز المعايير التي تختار على أساسها أعمالها الفنية... جودة السيناريو، وجهة الإنتاج، واسم المخرج؛ لذلك ترى أنها كانت محظوظة بالعمل في المسلسلين العام الحالي مع شركة «سينرجي».
وتؤكد بدر، أن «الدراما المصرية تسير على الطريق الصحيحة، بعد تقديمها عدداً من الأعمال المميزة والمتنوعة والتي لاقت تفاعلاً كبيراً من الجمهور في مصر والعالم العربي خلال الموسم الرمضاني الماضي».
وتعتبر بدر أن التصوير بشهر رمضان الماضي في ظل أجواء انتشار «كورونا»، يعد أكبر مجهود بذلته في حياتها، قائلة «كنا نصور لمدة تزيد على 20 ساعة في اليوم؛ لذلك تعرضنا إلى إرهاق نفسي وبدني رهيب بجانب الخوف من فيروس كورونا».
ورغم أن الفنانة المصرية لا ترفض تقديم البطولة المطلقة باعتبار أنها فرصة جيدة يفضل كل فنان اغتنامها، فإنها تحب البطولة الجماعية، وتؤمن بأن الأدوار الثانوية والشخصيات الفرعية بمثابة أبطال في أدوارهم.
وعكس تصريحات الكثير من الممثلين التي يشيرون خلالها إلى خوضهم تجارب إعداد وتحضير طويلة للأدوار التي يجسدونها، كشفت بدر عن أنها لا تحضر نهائياً إلى أي دور قبل التصوير، لكنها تركز في طبيعة الشخصية أثناء حضورها لموقع التصوير فقط، وتقوم به على أكمل وجه، لكنها تستثني من ذلك مسلسل «الفتوة» بسبب الفترة التاريخية التي يناقشها؛ إذ حاولت التحضير له عبر القراءة عن هذه الحقبة التاريخية، أما في مسلسل «البرنس»، فكان الاستعداد النفسي يحضرني وقت الوقوف أمام الكاميرا، بحسب وصفها.
وبسؤالها عن إمكانية خوضها تجربة المسرح، تقول «عُرض على بالفعل بعض الأعمال المسرحية، لكنني متخوفة من هذه التجربة لأن المسرح يحتاج إلى الكثير من التدريبات للتغلب على تلك المخاوف، وأنا شخصياً لا يوجد لدي مشكلة من التعامل المباشر مع الجمهور، لكن المسرح له آداب وتمارين خاصة، وهذا ما يجعلني متخوفة، وأعتقد أن الفنان الذي يعمل بالسينما والدراما التلفزيونية لا يوجد شرط يلزمه بتقديم المسرح أيضاً، فهناك الكثير ممن قدموا أعمالاً مسرحية مهمة، لم يحققوا بعض النجاح في الدراما والسينما، والعكس صحيح، أعتقد أن الأمر مرتبط بالمهارات والتدريب.
وتصف نجلاء إطلالتها غير المتكلفة والبسيطة، بالمناسبات العامة والفنية بأنها «مريحة»، مؤكدة أنها تحب البساطة جداً في اختيار أزيائها، فهي تؤمن بمفهوم أن الأزياء يجب أن تكون مريحة طوال الوقت، وتقول «حتى في الشخصيات التي أقدمها على الشاشة أحب أن أعيش حياتي كـ نجلاء من دون أي رتوش، وعادة لا أحب الألوان المبهرة التي تصيبني بالملل والضيق».
وعن مدى إمكانية عودتها إلى ممارسة عملها السابق مذيعة، تقول «لسنوات طويلة ظللت أعمل مذيعة وتمنيت الدخول إلى الوسط الفني، وأخذت وقتاً طويلاً حتى تجردت من شخصية المذيعة بصعوبة؛ لذلك ليس لدى حافز، ولا أشتاق إلى إعادة خوض هذه التجربة مجدداً خلال لسنوات المقبلة».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة