الأمير فيليب يحتفل بهدوء بعيد ميلاده التاسع والتسعين

الأمير فيليب يحتفل بهدوء بعيد ميلاده التاسع والتسعين

الأربعاء - 18 شوال 1441 هـ - 10 يونيو 2020 مـ
صورة جديدة أصدرها قصر باكنغهام للأمير فيليب والملكة إليزابيث (أ.ب)

يحتفل الأمير فيليب، زوج الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا بعيد ميلاده التاسع والتسعين اليوم (الأربعاء)، لكن المناسبة لن تحظى بصخب احتفالي كبير هذا العام.

وحسب وكالة «رويترز» للأنباء، سيمضي دوق إدنبرة الذي تزوج الملكة منذ أكثر من 70 عاماً، اليوم في قلعة وندسور غربي لندن، حيث يقيم مع الملكة التي تبلغ من العمر 94 عاماً خلال إجراءات العزل العام التي تفرضها بريطانيا لمكافحة فيروس «كورونا المستجد».

ويعني ذلك أنه سيكون على باقي أفراد العائلة المالكة تهنئته والتعبير عن أمنياتهم الصادقة عبر مكالمات فيديو.

وفي هذه المناسبة، أصدر قصر باكنغهام صورة جديدة للأمير فيليب والملكة إليزابيث تم التقاطها في بداية يونيو (حزيران) في فناء القصر الواقع على مسافة نحو 40 كيلومتراً غرب لندن.

وتظهر الملكة إليزابيث بفستان من توقيع أنجيلا كيلي مع بروش (دبوس مزخرف) ماسّي على شكل قلب. أما زوجها، فارتدى سترة مع ربطة عنق عسكرية.
https://twitter.com/RoyalFamily/status/1270470338737029128?s=20

وكان ولي العهد وأكبر أبنائه الأربعة الأمير تشارلز قد قال لقناة «سكاي نيوز» الأسبوع الماضي: «لم أر والدي منذ مدة طويلة. سيبلغ من العمر 99 عاماً الأسبوع المقبل». وأضاف: «الوقت الذي نمضيه مع الناس ممتع جداً... تشعر حقاً أنك تريد أن تعانقهم».

وفي ظروف عادية، كان سيتم الاحتفال بعيد ميلاد الأمير فيليب بإطلاق أعيرة نارية في لندن كتحية له، لكن في ظل التباعد الاجتماعي رأت الملكة أنه لن يكون من الملائم مواصلة تنظيم مثل هذه المراسم الملكية وقررت إلغاءها في عيد ميلادها في أبريل (نيسان) الماضي لأول مرة خلال حكمها المستمر منذ 68 عاماً.

وتنحى الأمير فيليب عن أداء المهام الملكية في عام 2017 بعد أداء أكثر من 22 ألف مهمة رسمية فردية، وأصبح من النادر أن يظهر بشكل علني في السنوات الأخيرة.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة