الادعاء الأميركي يتهم الأمير أندرو بعدم التعاون في قضية إبستين

الادعاء الأميركي يتهم الأمير أندرو بعدم التعاون في قضية إبستين

الثلاثاء - 18 شوال 1441 هـ - 09 يونيو 2020 مـ
الأمير البريطاني أندرو (أ.ب)

اتهم الادعاء الأميركي الأمير البريطاني أندرو بعدم التعاون بعد تقديم طلبات متعددة لمقابلته حول صلته برجل الأعمال الراحل جيفري إبستين الذي تُوفي في أغسطس (آب) الماضي في سجن اتحادي بمدينة نيويورك.
وبحسب وكالة رويترز للأنباء، فقد قال المحامي العام الأميركي جيفري بيرمان في بيان أمس (الاثنين) «سعى الأمير أندرو مرة أخرى اليوم إلى تصوير نفسه بشكل خاطئ للجمهور على أنه حريص ومستعد للتعاون مع تحقيق جنائي اتحادي جار في الاتجار بالجنس والجرائم ذات الصلة التي ارتكبها جيفري إبستين ورفاقه، رغم أن الأمير لم يقم بإجراء مقابلة مع السلطات الاتحادية ورفض مرارا طلبنا لتحديد موعد لمثل هذه المقابلة. وكان أبلغنا قبل نحو أربعة أشهر بشكل لا لبس فيه، من خلال نفس المحامي الذي أصدر بيانا اليوم، أنه لن يأتي لمثل هذه المقابلة».
وصرح أندرو علنا بأنه سيتعاون مع أي «وكالة إنفاذ قانون مناسبة». وقال وزير العدل الأميركي ويليام بار الاثنين إنه لا توجد خطط لتسلم أندرو. وقال محامو أندرو في بيان في وقت سابق أمس إن الأمير عرض مساعدته لوزارة العدل الأميركية ثلاث مرات هذا العام.
وأصدر مكتب بيرمان بيانه بعد أن نقلت صحيفة «ذا صن» البريطانية في تقرير تأكيد أحد مسؤولي إنفاذ القانون الأميركيين لـ«رويترز» أن السلطات الأميركية التي تحقق في حياة وموت إبستين أرسلت للحكومة البريطانية طلبا رسميا للتواصل مع الأمير.
ويريد المحققون الأميركيون إجراء مقابلة مع أندرو، الابن الثاني للملكة إليزابيث، حول صداقته مع إبستين الذي كان يواجه محاكمة بتهم الاتجار بقاصرات، ضمن تحقيق مع متواطئين محتملين في الجرائم.
وأعلن الأمير أندرو في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي تخليه عن واجباته العامة بعد الفضيحة التي لحقت به إثر اتهام فيرجينيا جيوفري، إحدى الضحايا المفترضين لإبستين، له بممارسة الجنس معها.


أميركا لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة