«الكوليرا» يزاحم «الجائحة» في مناطق الحوثيين

«الكوليرا» يزاحم «الجائحة» في مناطق الحوثيين

الثلاثاء - 17 شوال 1441 هـ - 09 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15169]
أطفال يمنيون يقفون في أبريل الماضي عند مجرى أحد السيول التي تزيد من خطر انتشار الكوليرا (إ.ب.أ)

بدأ وباء «الكوليرا» يزاحم فيروس «كورونا المستجدّ» في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية باليمن، خصوصاً العاصمة صنعاء، فيما دعت الحكومة اليمنية إلى رفض «قانون الخُمس» العنصري الذي أقرّته الميليشيات الحوثية للاستيلاء على أموال اليمنيين وثرواتهم لمصلحة عناصر سلالة زعيم الجماعة.

وتشير التحذيرات الأممية والحقوقية في هذا السياق، إلى إمكانية أن تضع الأوبئة في مناطق سيطرة الانقلابيين أرواح مئات الآلاف في خطر محقق، خصوصاً في ظل الفساد الإداري للجماعة الحوثية، وإمعان قادتها في تدمير القطاع الصحي، ونهب المساعدات الإنسانية وتحويلها إلى جزء من مجهودها الحربي.

وكشفت مصادر طبية في صنعاء لـ«الشرق الأوسط»، عن إحصائية جديدة تؤكد إصابة أكثر من 150 ألف شخص بوباء «الكوليرا» في العاصمة و5 محافظات أخرى واقعة تحت سيطرة الانقلابيين منذ بداية العام الحالي.

من ناحية ثانية؛ وفي أول تعليق رسمي للشرعية اليمنية على قانون «الخُمس» الحوثي، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن «مرتزقة طهران لم يكتفوا بنهب الخزينة والاحتياطي النقدي والإيرادات العامة، فذهبوا لِسَنّ قوانين فصل عنصرية تشرعن نهب وتقاسم ثروات البلد وممتلكات المواطنين تحت اسم (الخمس)».
... المزيد

 


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة