اعتقال إرهابي «خطير» بغرب الجزائر

اعتقال إرهابي «خطير» بغرب الجزائر

تراجُع لافت لنشاط المتطرفين في السنوات الأخيرة
السبت - 14 شوال 1441 هـ - 06 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15166]
الجزائر: بوعلام غمراسة

اعتقلت أجهزة الأمن المشتركة (جيش ودرك) في الجزائر، إرهابياً وصفته بـ«الخطير»، إثر عملية «نوعية» بولاية عين تموشنت غربي البلاد. وذكرت وزارة الدفاع الوطني في موقعها الإلكتروني أول من أمس، أن الإرهابي المذكور المسمى أمير لياس، المولود عام 1987 مطلوب منذ عام 2018، لتورطه في عمليات إرهابية راح ضحيتها مواطنون أبرياء، وكذا تكوين مجموعة أشرار وحيازة السلاح والذخيرة والمخدرات والاتجار غير الشرعي بها، وتزوير هويته للهروب من المتابعات القضائية، مشيرة إلى القبض عليه الثلاثاء الماضي.
وأكدت وزارة الدفاع أن «هذه العملية تندرج ضمن ديناميكية النتائج الإيجابية التي يحققها مختلف وحدات الجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن، كما أنها تؤكد مدى اليقظة والاستعداد الدائمين في متابعة وتحييد كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار البلاد.
وحسب مصادر أمنية، تحدثت إليها «الشرق الأوسط»، التحق المتشدد أمير إلياس، بما تسميها السلطات «بقايا الجماعات الإرهابية»، على أثر اتصالات مع قيادي مسلَّح يكنّى «أبو معاذ»، يتحرك بجبال غرب البلاد مع نحو 20 متطرفاً. وتراجع نشاط التنظيمات المتطرفة بمناطق الغرب وفي كل معاقلها بالبلاد، بشكل لافت منذ 5 سنوات، لسببين: الأول أن الكثير من قياداتها وعناصرها قُتلوا في كمائن واشتباكات مع الجيش. والآخر أن العديد منهم سلَّموا أنفسهم لقوات الأمن، بعد أن ثبت أن العمل المسلح وصل إلى طريق مسدود، بعد أكثر من ربع قرن من بدايته.
في سياق متصل، قالت وزارة الدفاع إن مفرزة للجيش دمرت الأربعاء الماضي، تسعة مخابئ للجماعات الإرهابية، وذلك خلال عملية تمشيط بمنطقة جبل بوزقزة ببودواو، بولاية بومرداس (شرق). وأفادت أيضاً بأن الجيش اعتقل بالجلفة (جنوب)، أربعة تجار مخدرات وصادرت مركبتين سياحيتين وخمسة كيلوغرامات من المخدرات.


الجزائر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة