السعودية تتبرع بـ150 مليون دولار لدعم «لقاحات كورونا»

السعودية تتبرع بـ150 مليون دولار لدعم «لقاحات كورونا»

فيصل بن فرحان خلال القمة الافتراضية: حياة البشرية وحماية صحتهم مهمة سامية
الخميس - 13 شوال 1441 هـ - 04 يونيو 2020 مـ
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان خلال القمة الافتراضية (الشرق الأوسط)

أعلنت السعودية عن تقديم 150 مليون دولار لدعم الجهود الدولية للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، لمكافحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، ولتعزيز التأهب والاستجابة للحالات الطارئة للمرض.

وأكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، خلال مشاركته في القمة الافتراضية للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، أن الحفاظ على حياة البشرية، وحماية صحتهم مهمة سامية تستحق منا جميعاً المساهمة والتضحية والدعم، لتحقيق مستقبل أفضل يسوده العدل، والاستقرار، والازدهار، لعالمنا وللأجيال القادمة.

وأضاف وزير الخارجية السعودي: «قدمت السعودية خلال العقود الثلاثة الماضية أكثر من 86 مليار دولار من المساعدات الإنسانية لأكثر من 81 دولة، وذلك لتحقيق سبل العيش الكريم، وتوفير الرعاية الصحية».

وأكد الوزير السعودية عَلَى دَعْمِ حكومة بِلَادِه لِلْأَعْمَالِ النَّبِيلَة التي يَقُومُ بِهَا التحَالُفْ، وَعَلَى الجُهُودِ التي يَبْذُلُهَا فِي حِمَايَة الْأَرْوَاحِ وَتَقْلِيلِ مَخَاطِرِ انْتِشَارِ الْأَوْبِئَة وَمَا يَتْبَعُهَا مِنْ آثَارٍ صِحِّيَّة وَاجتمَاعِيَّة، مضيفاً: «وَيثْبت لَنَا أَكْثَرَ مِنْ أَي وَقْتٍ مَضَى، الْحَاجَة الْمُلِحَّة لِتَكَاتفنَا جَمِيعاً وَالْالتزَامِ بِمَسْؤولِيَّاتِنَا تجَاهَ الْإِنْسَانِيَّة لِمُوَاجَهَة هَذِهِ التحَدِّيَاتِ الْمُشْتَرَكَة».

وتابع الأمير فيصل بن فرحان: «سَاهَمَت السعودية فِي عَامِ 2016 بِقِيمَة (خَمْسَة وَعِشْرِينَ مليون دُولَارٍ) لِدَعْمِ جُهُودِ التحَالُف»، مؤكداً عَلَى مَا تَضَمَّنَتْهُ كَلِمَة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز فِي القِمَّة الْافْتِرَاضِيّة لِمجموعة الْعِشْرِين، بِأَنَّ الْمُحَافَظَة عَلَى صِحَّة الْإِنْسَان هِي فِي طَلِيعَة اهْتِمَامَاتِ حكومة المملكة وَمُقَدِّمَة أَوْلَوِيّاتِهَا.

وأضاف أن «حكومة بِلاَدِي، اِنطِلاَقَاً مِن مَبَادِئِهَا اَلإِسلاِمِيّة وَقِيَمِهَا اَلإِنسَانِيَة، قَدَمَتْ خلال اَلعُقُودِ اَلثَلاَثة اَلمَاضِيَة أَكثَرَ مِنْ (سِتَة وَثَمَانِينَ مِليَار دُولاَر) مِنْ اَلمُساعداتِ اَلإِنسَانِيَة لِمُختَلَفِ دُوَلِ اَلعالم، وَذَلِكَ لِتَحقِيقِ سُبُلِ اَلعَيشِ اَلكَرِيمْ، وَتَوفِيرِ اَلرِعَايَة اَلصِحِيَة، وَقَدْ استفادَت مِنْ هَذِه اَلمُساعداتْ أَكثَرَ مِنْ (إحدى وَثَمَانِيّنْ دَوَلَة)».

وتابع: «مَا زَالت اَلمملكة اَلعَرَبِيَة اَلسعودية تُوَاصِل مَسِيرَة جُهُودَهَا اَلإِنسَانِيَة اَلعالميَة؛ حَيثُ اِستَضَافَتْ فِي شَهرِ مارس (آذار) اَلمَاضِي بِصِفَتِهَا رَئِيسَة لِمجموعة دُوَلِ اَلعِشرِين، قِمَة استثنَائِيَة، بِرِئَاسَة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لِتَنسِيقِ اَلجُهُودِ اَلعالميَة لِمُكَاَفَحَة جَائِحَة كُورُونَا، وَاَلحَدِ مِنْ تَأثِيِرِهَا اَلإِنسَانِي وَالاِقتِصَادِي، وَأَعلَنَت خلالهَا عَنْ تَقدِيمِ (خَمسَمائة مليون دُولاَر) لِدَعمِ اَلجُهُودِ اَلدُوَلِيَة لِمُكَافَحَة هَذِه اَلجَائِحَة، وَتَعزِيزَ التأَهُبِ وَاَلاستجابَة لِلحَالاَتِ اَلطَارِئَة، وَيَسُرَنِي أَنْ أُعلِنَ عَنْ تَخّصِيصِ مَبلغ مائة وَخَمسِينَ مليون دُولاَر مِنْ هَذَا اَلدَعمْ لِلتَحَالُفِ اَلعالمي لِلقَاحَاتِ وَالتحَصِينْ، وَاَلذَي سَوفَ يَدعَمُ جُهُودَ التحَالُفِ وَخِبَرَاتِهِ اَلفَرِيدَة مِنْ نَوَعِهَا، لِلمُسَاهَمَة فِي اَلاستجابَة اَلعالميَة لِلجَائِحَة».


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو