كيف تتجنب الإفراط في تناول الطعام الناتج عن الضغط النفسي؟

كيف تتجنب الإفراط في تناول الطعام الناتج عن الضغط النفسي؟

الأربعاء - 12 شوال 1441 هـ - 03 يونيو 2020 مـ
من بين التأثيرات السلبية التي تسبب فيها «كورونا» الإفراط في تناول الطعام (رويترز)

تسبب فيروس «كورونا» المستجد في تحفيز مشاعر القلق والتوتر لدى كثير من الأشخاص حول العالم، وأدى إلى ضغوط نفسية كبيرة أثرت بعمق على أسلوب حياة كثيرين وعملهم وتصرفاتهم.

ومن بين التأثيرات السلبية التي تسبب فيها الفيروس، والعزل المنزلي الناتج عنه، الإفراط في تناول الطعام، والذي ينبع في كثير من الأوقات من الضغط النفسي وليس عن الجوع.

وفي هذا السياق، ذكرت مجلة «فوربس» الأميركية، عدة طرق تمكن الأشخاص من تجنب الإفراط في تناول الطعام الناتج عن الضغط النفسي، وهي:


- فرِّق بين الجوع والتوتر:


ينصح الخبراء بضرورة أن ينتبه الشخص لما يخبره به جسمه، وأن يحدد ما إذا كان يتطلع إلى تناول الطعام كوسيلة لتخفيف التوتر، أو لأنه جائع بالفعل.

وتقول الدكتورة آن وولف، اختصاصية التغذية والباحثة في كلية الطب بجامعة فيرجينيا: «إذا كنت تعاني من التوتر والضغط النفسي، وشعرت بأنك جائع، فاجلس وقم بممارسة تمارين التنفس العميق، ثم انظر فقط ماذا سيحدث. ستكتشف حينها أنك لست جائعاً بالفعل».

وأشارت وولف إلى أن هناك طرقاً أخرى أيضاً للتعامل مع الرغبة في تناول الطعام الناتجة عن الضغط النفسي، من بينها التجول في المنزل لبعض الوقت، والاتصال بشخص عزيز عليك، ومشاهدة برنامج تعليمي في أي مجال كان على موقع «يوتيوب»، وكذلك القيام بالأعمال المنزلية.


- ضع خطة لوجبات الأسبوع:


يؤكد الخبراء أن التحضير للوجبات قبل بداية كل أسبوع يمكن أن يعزز عادات الأكل الصحية.

ولفت الخبراء إلى أن إعداد ثلاث وجبات صحية لكل يوم من أيام الأسبوع، قد يجنب الشخص تناول الوجبات السريعة، أو الوجبات غير الصحية.

وقد أكد الدكتور أوما نايدو، مدير الطب النفسي في مستشفى ماساتشوستس العام، أن تناول الوجبات المغذية يساعد الشخص في الحفاظ على نشاطه، ويعزز شعوره بالشبع، كما يقلل من الضغط والتوتر.

وأوضح قائلاً: «قد تفاجأ عندما تعلم أنه ثبت علمياً أن بعض العناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة تقلل القلق، أو تحفز إطلاق الناقلات العصبية التي تُساعد على تنظيم عديد من وظائف الجسم، كالنوم، والذاكرة، والتمثيل الغذائي».


- مارس التمارين الرياضية بشكل يومي:


يمكن أن تساعد التمارين جسمك على مقاومة الضغط النفسي؛ حيث إنها تعمل على تعزيز المزاج، ولها تأثير طويل الأمد على صحتك.

ويقول الخبراء إن ممارسة الرياضة تحفز هرمون الدوبامين الذي يثير مشاعر الدافع والمكافأة، والذي تولده الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.


- احصل على قسط كافٍ من النوم:


يمكن أن يؤدي عدم الحصول على القدر الكافي من النوم إلى الضغط على جسمك والتأثير على مزاجك.

ووفقاً لموقع مؤسسة النوم الوطنية على شبكة الإنترنت، فإن «المواد الكيميائية في الدماغ المرتبطة بالنوم العميق هي نفسها التي تخبر الجسم بوقف إنتاج هرمونات التوتر».

وقد يؤدي الحرمان من النوم إلى اختلالات هرمونية مسببة للجوع، وهو ما قد يدفعك إلى تناول أطعمة قليلة التغذية وعالية الدهون.

ونصح الخبراء الأشخاص الذين يواجهون مشكلات في النوم باتباع هذه الخطوات:

o الاستيقاظ والنوم في الوقت نفسه كل يوم.

o الحصول على 6- 8 ساعات من النوم.

o تجنب القيلولة الطويلة في منتصف النهار.

o التأمل قبل النوم للمساعدة على تصفية ذهنك.

o إيقاف تشغيل جميع الشاشات الرقمية قبل النوم.

o ممارسة الرياضة خلال اليوم.


- حافظ على رطوبة جسمك:


يمكن أن يلعب الترطيب دوراً مهماً في تقليل مستويات التوتر لديك، في حين أن عدم شرب الماء الكافي يمكن أن يؤدي إلى:

o التأثير على حالتك العقلية:

يمكن أن يمنع الجفاف إنتاج الطاقة في المخ، مما قد يؤدي إلى التوتر والاكتئاب.

o خفض مستويات السيروتونين:

ينخفض السيروتونين، وهو هرمون يساهم في سلامتك وسعادتك، عندما يفتقر جسمك إلى الماء. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تحفيز مشاعر الاكتئاب والقلق.

o زيادة الضغط:

أكدت خبيرة التغذية أماندا كارلسون أن هناك ارتباطاً مباشراً بين الضغط النفسي والجفاف، مشيرة إلى أنه كلما اهتم الشخص بشرب الماء تحسنت حالته المزاجية.

ونصح الخبراء الأشخاص بشرب كوب من الماء كلما شعروا بالرغبة في تناول السكريات والأطعمة غير الصحية، مؤكدين أن التوتر يجعل الشخص غير قادر على التمييز بين الشعور بالعطش والجوع، وأنه قد يكون فقط بحاجة إلى الماء لا الطعام.


- استخدم أطباق صغيرة:


قالت دراسة أجرتها جامعة ستانفورد، إنه كلما زاد حجم الأطباق التي يتناول فيها الشخص الطعام زاد إقدامه على الأكل، حتى وإن لم يكن جائعاً.


- تناول الطعام ببطء:


يستغرق جسمك حوالي 20 دقيقة بعد تناول الطعام للشعور بالامتلاء.

تناول الطعام بشكل أبطأ يتيح لك الاستمتاع بوجبتك، ويمنحك الشعور بالامتلاء بشكل سريع.


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو