مسؤولون: ترمب اختبأ بقبو مُحصَّن بعد تجمع المتظاهرين خارج البيت الأبيض

مسؤولون: ترمب اختبأ بقبو مُحصَّن بعد تجمع المتظاهرين خارج البيت الأبيض

الاثنين - 9 شوال 1441 هـ - 01 يونيو 2020 مـ
جانب من التظاهرات خارج البيت الأبيض (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

نقلت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية اليوم (الاثنين) عن مصادر مسؤولة، القول إن الرئيس دونالد ترمب نُقل إلى قبو البيت الأبيض المُحصَّن (مركز عمليات الطوارئ)، وذلك مع تجمع المتظاهرين من أجل جورج فلويد خارج البيت الأبيض الجمعة الماضي.

وكشف مسؤول بالبيت الأبيض ومصدر أمني، أنه تم «نقل الرئيس ترمب إلى مخبأ تحت الأرض بالبيت الأبيض لفترة من الوقت، الجمعة الماضي»، وأضافا أنه «مكث في المخبأ لمدة أقل من ساعة، قبل أن يصعد للأعلى مجدداً».

وقال المصدر الأمني ومصدر آخر مُطلع على الحدث، إن زوجة الرئيس ميلانيا ترمب وابنهما بارون تم نقلهما إلى المخبأ أيضاً.


وأثار موت المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد الذي ظهر في فيديو وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه، بينما يجثو ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه، موجة احتجاجات عارمة، بدأت من مينيابوليس وامتدت عبر أنحاء الولايات المتحدة، وتخللتها أعمال شغب وعنف.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق متظاهرين خارج البيت الأبيض، في وقت متأخّر أمس (الأحد).


وقال مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية، إنّ الغاز المسيل للدموع استُخدم لتفريق حشود الناس الذين تجمَّعوا خارج البيت الأبيض، وهم يهتفون ويشعلون النيران ويحملون لافتات احتجاجية.


وفُرض حظر للتجول الأحد في واشنطن، بعد خروج تظاهرات جديدة قرب البيت الأبيض، حسبما أعلن رئيس بلدية العاصمة موريل باوزر.

وكتب باوزر على «تويتر» أن حظر التجول سيكون ساري المفعول بدءاً من الساعة «23:00 الأحد، حتى الساعة 06:00 الاثنين»، مضيفاً أنه أمر بنشر الحرس الوطني في المدينة لدعم الشرطة.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة