إصابات «كورونا» الجديدة في إسرائيل تتخطى توقعات الحكومة

إصابات «كورونا» الجديدة في إسرائيل تتخطى توقعات الحكومة

السبت - 7 شوال 1441 هـ - 30 مايو 2020 مـ
موظفة تجري اختباراً على عينات مأخوذة من أشخاص يشتبه بإصابتهم بـ«كورونا» في إسرائيل (أ.ف.ب)
تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس (الجمعة)، أن البلاد سجلت أكثر من 100 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد» خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، متخطيةً المستوى الذي توقعته الحكومة، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وبتسجيل 101 حالة جديدة، تجاوزت الحالات المستوى الذي حددته الحكومة في وقت سابق من الشهر الحالي، كشرط مسبق لتخفيف إجراءات الإغلاق المفروضة لاحتواء الفيروس.

وتم اتخاذ قرار بعدم رفع القيود؛ إذا تم تسجيل أكثر من 100 إصابة جديدة يومياً.

وقال موشيه بار سيمان توف، مدير عام وزارة الصحة، في مؤتمر صحافي: «كانت لدينا مرحلة من النشاط المفاجئ... والآن، لدينا إشارة للتنبيه».

وأوضح سيمان توف أن البعض لم يتخذوا قدراً كافياً من الحذر فيما يتعلق بممارسات التباعد الاجتماعي والنظافة العامة وارتداء الكمامات، وفقاً لوكالة «رويترز».

وأضاف في تصريحات للصحفيين أنه «وعلى الرغم من أن عدد الفحوصات اليومية لم يتغير، إلا أن معدل الإصابات ارتفع بنسبة 1.5 في المائة مقابل 0.5 في المائة».

وأكد أن الحكومة قد تعيد فرض القيود إذا استمرَّت الأعداد في الارتفاع. وتابع: «أتفهم أن هناك شكاوى من أننا نتبنى سياسة ثم نقوم بتغييرها بعد ذلك، لكن هذا هو ما يحدث في العالم بأسره».

ورغم أنها فرضت قيوداً في وقت مبكر من تفشي الفيروس، مقارنة بمعظم الدول الأخرى، فإن إسرائيل بدأت في تخفيف إجراءات العزل العام التي اتخذتها في منتصف أبريل (نيسان)، بعد تباطؤ شهدته معدلات الإصابة.


اسرائيل israel politics الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة