للسماح بقراءة الشفاه... سيدة صماء تبتكر «كمامات شفافة»

للسماح بقراءة الشفاه... سيدة صماء تبتكر «كمامات شفافة»

الجمعة - 6 شوال 1441 هـ - 29 مايو 2020 مـ
صورة للكمامات نشرتها السيدة على حسابها بـ«فيسبوك»
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

ابتكرت سيدة صمّاء أقنعةَ وجهٍ (كمامات) تحتوي على نافذة بلاستيكية شفافة عند منطقة الفم، للسماح للصمِّ بقراءة شفاه غيرهم.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فبعد تفشي فيروس «كورونا المستجد»، الذي أجبر أغلب المواطنين بمختلف الدول على ارتداء الكمامات، حاولت السيدة التي تدعى جوستين باتي (42 سنة)، وتعيش في مدينة مانشستر البريطانية، إيجاد طريقة لمساعدة نفسها وابنتها تيونا (10 سنوات)، وهما تعانيان من الصمم، على التواصل مع غيرهما أثناء ارتداء الكمامات.

ومن هنا، فكرت باتي، التي تعمل مصممة «غرافيك»، في ابتكار كمامات بنافذة بلاستيكية شفافة عند منطقة الفم، وبالفعل قامت بتنفيذ عدد كبير منها باستخدام ماكينة الخياطة التي تمتلكها.

وشاركت باتي صوراً لهذه الكمامات على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتتلقى مئات الطلبات لشراء بعض منها.
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10158305310583149&set=p.10158305310583149&type=1&theater

وحصلت السيدة على عدد كبير من الطلبات من قبل دور رعاية المسنين، التي قالت إن هذه الكمامة قد تساعد كبار السن الذين يعانون من ضعف السمع على فهم غيرهم بسهولة، كما تلقّت طلبات من آباء بعض الأطفال المصابين بالتوحُّد، حيث يخاف هؤلاء الأطفال من الأشخاص الذين يرتدون الكمامات الكاملة.

وتبلغ تكلفة الكمامة الواحدة 5.99 جنيه إسترليني. ويتضمن هذا المبلغ خدمة التعبئة والتغليف والتوصيل.

وقالت باتي: «لم يكن الأمر يتعلق بجني المال، بل كان يتعلق بعمل شيء لابنتنا لجعل حياتها أسهل، فقد كنتُ قلقة للغاية من عدم تمكُّنها من الاختلاط مع صديقاتها في المدرسة، إذا لم تكن قادرة على قراءة شفاههم».

وأكدت باتي أن ردود الفعل على هذه الكمامات كانت «هائلة»، وفاقت توقعاتها، مشيرة غلى أنها لا تزال تفكر في طريقة لتسريع الإنتاج لمواكبة الطلب المتزايد عليها.


لندن فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة