وزير الاقتصاد اللبناني يقر خطة لخفض أسعار السلع الغذائية

وزير الاقتصاد اللبناني يقر خطة لخفض أسعار السلع الغذائية

الجمعة - 6 شوال 1441 هـ - 29 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15158]
بيروت: «الشرق الأوسط»

أعلن وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني راؤول نعمة، عن السلة الغذائية المدعومة بهدف خفض سعر أسعار السلع بعد ارتفاعها إلى درجة غير مسبوقة نتيجة فوضى سعر صرف الدولار الذي وصل إلى 4 آلاف ليرة.
وفي مؤتمر صحافي، قال نعمة إنه سيتم دعم هذه السلة بالتعاون مع مصرف لبنان عبر الآلية التي وضعتها وزارة الاقتصاد والتجارة والتي ستؤدي إلى تخفيض أسعار السلع وستحافظ على الأمن الغذائي في هذه الظروف.
وعدد نعمة السلع التي تناولتها السلة الغذائية، وتضم مواد غذائية أساسية ومواد أولية للصناعة والزراعة لتمكين المزارعين والصناعيين من إنتاج سلع غذائية، أهمها السكر والأرز والحبوب والحليب والزيت والمواشي من البقر والماعز والأغنام والعلف واللقاحات البيطرية وصناعات الألبان والأجبان والأسمدة وبذور الخضراوات، وغيرها.
وأكد الحرص على تخفيض أسعار هذه السلع عبر وضع آلية محددة سيتم اعتمادها لمنع الهدر وضبط عمليات البيع من المستورد إلى المستهلك، «لأنه علينا أن نعرف ما يحصل للتأكد من سلامة العملية، وانخفاض الأسعار وعدم حصول هدر». وبهذه الطريقة، أكد نعمة أنه، «سيتم ضبط الأسعار لتتناسب مع القدرة الشرائية للمواطن»، محذرا من مخالفة هذه الآلية، ومؤكدا أن الوزارة لن ترحم المخالفين وستذهب إلى القضاء.
ويأتي هذا القرار بعد ارتفاع سعر المواد الغذائية والاستهلاكية بنسبة 100 و300 في المائة في بعض الأحيان في الأشهر الأخيرة، نتيجة شح الدولار وارتفاع سعر صرفه في السوق السوداء بحيث بات نحو 4 آلاف ليرة، وهو ما انعكس على أسعار استيراد هذه السلع وعلى المواد الأولية المطلوبة في صناعتها في لبنان.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة