رئيس الوزراء العراقي يمهّد للحوار مع واشنطن

رئيس الوزراء العراقي يمهّد للحوار مع واشنطن

شدّد على حصر السلاح بيد الدولة
الجمعة - 6 شوال 1441 هـ - 29 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15158]
الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بحثا تطورات الأوضاع أمس (واع)
بغداد: «الشرق الأوسط»

مهّد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، المتوقع انطلاقه في الأول من يونيو (حزيران) المقبل، إذ أعلن خلال زيارته قيادة العمليات المشتركة أمس أنه «لا يمكن لأي جهة أن تكون خارج إطار الدولة».

ورأى مراقبون سياسيون في كلام الكاظمي تحدياً للفصائل التي تحمل السلاح خارج إطار الدولة.

وأشار الكاظمي خلال لقائه عدداً من المسؤولين العسكريين والأمنيين، إلى أن «تطوير المؤسسات الأمنية وإصلاحها من أولويات المنهج الوزاري الذي ينصّ على تعزيز أداء الأجهزة الأمنية المختلفة وتحقيق التكامل المطلوب بينها، والعمل بمبدأ أنَ كلَ القوات العسكرية والأمنية في خدمة الشعب وتطلعاته ووحدته وأمنه وحماية مقدراته، وأن لا جهة أو قوة من حقِها أن تكون خارج إطار الدولة»، مؤكداً «استمرار العمليات العسكرية وتأمين الحدود».

ومن المتوقع أن تجري واشنطن وبغداد حواراً استراتيجياً بشأن كيفية تنظيم الوجود العسكري الأميركي في العراق الذي يثير جدلاً واسعاً، فضلاً عن إعادة تقييم الاتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين منذ 2008.
... المزيد

 


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة