دراسة: مرضى «كورونا» يتوقفون عن نشر العدوى بعد 11 يوماً من الإصابة

دراسة: مرضى «كورونا» يتوقفون عن نشر العدوى بعد 11 يوماً من الإصابة

الاثنين - 2 شوال 1441 هـ - 25 مايو 2020 مـ
مريض بـ«كورونا» في مستشفى ببريطانيا (رويترز)
سنغافورة: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكدت دراسة علمية حديثة أن مرضى فيروس كورونا المستجد لا يمكنهم نقل العدوى للآخرين بعد 11 يوماً من إصابتهم بالفيروس، حتى لو كانت نتائج اختباراتهم لا تزال إيجابية.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد فحصت الدراسة، التي أجراها باحثون من المركز الوطني للأمراض المعدية في سنغافورة، 73 مريضاً مصاباً بـ«كورونا»، ووجدت أن انتقال العدوى يحدث على الأرجح قبل يومين من بدء ظهور الأعراض، ويستمر لمدة تتراوح بين سبعة وعشرة أيام بعد ظهورها.

وأشار الباحثون إلى أنهم وجدوا أن «فيروس كورونا لا يمكن عزله أو زراعته بعد اليوم الحادي عشر من الإصابة بالمرض، مما يعني أن المصاب يتوقف عن نشر العدوى في ذلك اليوم».

وأضافت الدراسة أن المرضى قد يظهرون نتائج فحص إيجابية بعد أسبوعين من الإصابة، لكنها شددت على أن هذا لا يعني أن الفيروس ما يزال صالحاً للانتقال للآخرين.

وأوضحت الدراسة أن هؤلاء المرضى يستغرقون وقتاً بعد شفائهم لطرد خلايا الرئة الميتة مما يجعل النتائج تبدو وكأنها إيجابية.

وأكد الباحثون في نتيجة دراستهم: «ينخفض التكاثر الفيروسي النشط بسرعة بعد الأسبوع الأول من الإصابة، ولم يتم العثور على فيروس قابل للحياة بعد الأسبوع الثاني من المرض».

ويأمل الباحثون أن تساعد الدراسة الأطباء في معرفة الموعد الأنسب لإخراج المرضى من المستشفى ونقلهم إلى المنزل.

يذكر أن فيروس كورونا المستجد أصاب أكثر من 5.5 مليون حالة وأدى إلى وفاة 347 ألفاً حول العالم.


سنغافورة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة