احتدام صراع أسماء ـ رامي على «الفقراء والموالين»

احتدام صراع أسماء ـ رامي على «الفقراء والموالين»

قتلى بنزاع عشائري شرق سوريا... واعتصام مسلح في سجن بإدلب
الأحد - 1 شوال 1441 هـ - 24 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15153]
دمشق - إدلب - لندن: «الشرق الأوسط»

احتدم الصراع بين أسماء، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، ورامي مخلوف، ابن خال الرئيس، على كسب «الفقراء والموالين» للنظام السوري.

وكتب رامي مخلوف على صفحته في «فيسبوك»، أمس: «نتمنى من الجهات الأمنية التوقف عن ملاحقة الموالين الوطنيين والانتباه إلى المجرمين المرتكبين. كما نتمنى أن يُطلق سراح الموظفين المحتجزين لديهم في هذا الفطر المبارك». وأضاف: «رغم الظروف الصعبة التي نمُرُّ بها لم ننسَ واجبنا تجاه أهلنا، فقد تمّ تحويل مليار ونصف المليار ليرة سورية (الدولار الأميركي يساوي نحو 1800 ليرة) لجمعية البستان وجهات أخرى لتقديم الخدمات الإنسانية لمستحقيها بصدق وأمانة، فكانت الجمعية ترعى ما يقارب 7500 عائلة قتيل و2500 جريح إضافة إلى آلاف العمليات الجراحية ومساعدات أخرى».

في المقابل، ذكرت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» أن «الأمانة السورية للتنمية، التي تترأس مجلس الأمناء فيها أسماء، أطلقت حملة لدفع منحة مالية للعائلات في مختلف المناطق».

على صعيد آخر، أعلنت المعارضة، أمس، مقتل 10 أشخاص في اشتباك بين عشيرتين في ريف دير الزور، في وقت شهد سجن محكمة سرمدا في إدلب عصياناً من عشرات المساجين قوبل باستنفار أمني.
... المزيد


سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة