اعتقال رجل سرق معدات تصوير وحاول بيعها للمتجر نفسه

اعتقال رجل سرق معدات تصوير وحاول بيعها للمتجر نفسه

الجمعة - 29 شهر رمضان 1441 هـ - 22 مايو 2020 مـ
السارق جوني روبلز (فوكس نيوز)
كاليفورنيا: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكرت السلطات الأميركية أن رجلاً من كاليفورنيا أُطلق سراحه مؤخراً من السجن اعتُقل مرة أخرى، يوم الأربعاء، بعد سرقة معدات من شركة تجارية محلية قبل محاولته بيع الأغراض إلى صاحب المتجر نفسه في وقت لاحق من ذلك اليوم، وفقاً لشبكة «فوكس نيوز».

وقالت الشرطة إنها تلقت اتصالاً بشأن عملية سطو في متجر ريفرسايد حوالي الساعة 10 صباحاً من يوم الأربعاء. وأخبرهم المالك بسرقة معدات تصوير تبلغ قيمتها مئات الدولارات.

وفي وقت سابق من ذلك اليوم، كان المالك يسير بالقرب من المتجر عندما اقترب منه المشتبه به، الذي تم تحديده لاحقاً باسم جوني روبلز، ويبلغ من العمر 25 عاماً، وعرض عليه بيع معدات الكاميرا، بحسب ما قالته الشرطة في بيان صحافي. ومن الجدير ذكره أن المالك لم يكن يعلم بعملية السرقة قبل ذلك.

وفقاً لإدارة شرطة ريفرسايد، «أدرك المالك في تلك اللحظة أن المعدات مملوكة له، وعاد إلى متجره حيث تحقق من حدوث سرقة».

وتابعت الشرطة: «بعدها، حاول اعتقال المشتبه به، واتصل بالشرطة».

وعندما وصلت العناصر إلى مكان الحادث، قالوا إن روبلز «فرّ» على الفور، قبل أن يتم القبض في نهاية المطاف واعتقاله. وقالت الشرطة إنه احتُجِز بأمان وأعيدت الممتلكات المسروقة إلى صاحب المتجر.

وأضافت الشرطة أن «فحص سجلات المشتبه فيه أظهر أنه يخضع للمراقبة بعد قيامه بأعمال عنف ضد الشرطة إلى جانب انتهاكات أخرى تتعلق بالسرقة والمخدرات ومقاومة الاعتقال».

وكان قد أُفرج عن روبلز من السجن مسبقاً بسبب أزمة فيروس «كورونا». ولم يتضح سبب اعتقاله الأول قبل تنفيذ عملية السرقة الأخيرة.

وتم حجز روبلز في السجن بتهمة السطو التجاري والانتهاكات، ضمن فترة المراقبة التي خضع لها.


أميركا الولايات المتحدة حادث عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة