سلسلة إصدارات فكرية وأدبية وتاريخية عن «قصور الثقافة المصرية»

سلسلة إصدارات فكرية وأدبية وتاريخية عن «قصور الثقافة المصرية»

الأربعاء - 27 شهر رمضان 1441 هـ - 20 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15149]
القاهرة: حمدي عابدين

صدر حديثاً عن هيئة قصور الثقافة المصرية مجموعة جديدة من الأعمال الإبداعية المترجمة، وكتب التاريخ والتراث والفلسفة، فضلاً عن عدد من الإصدارات الروائية، والقصص القصيرة، والمسرحية، ومن بينها «كونكاس بوربا»، وهي رواية من كلاسيكيات الأدب البرازيلي لماشادو دو أسيس، بترجمة سامي الدروبي، وكتاب «أشهر الرسائل العالمية»، ترجمة الدكتور محمد بدران، ويحتوي على نحو 128 رسالة من أشهر الرسائل العالمية خلال الفترة من أوائل القرن التاسع عشر إلى ما يزيد على مائة عام بعدها، وكتبها عدد من الرؤساء والقادة والأدباء، مثل فيرجينا وولف ونابليون وغيرهما، وصدرت ضمن سلسلة «آفاق عالمية» التي يرأس تحريرها الدكتور أنور إبراهيم.
وفي سلسلة «العبور»، جاء ثلاثة كتب، هي: «تاريخ مديرية خط الاستواء» في ثلاثة أجزاء، تأليف الأمير عمر طوسن، وتغطي الفترة من افتتاحها سنة 1869 حتى ضياعها 1889، ويصفها بأنها الفردوس الأرضي المفقود، ويهدي هذا الكتاب لأبناء وادي النيل؛ أما الكتاب الثاني من سلسلة «العبور» التي يرأس تحريرها الكاتب محمد نبيل فعنوانه «حروب محمد علي»، وهو من تأليف السيد فرج، ويتضمن الكتاب نظرة على حياة محمد علي، وكيفية وصوله إلى الحكم، ثم القضاء على الخصوم، ودحر الحملات الإنجليزية، وحملات فتح السودان، وصولاً إلى نظرة عامة على جيش مصر، وما حققه من انتصارات في عهده؛ وأيضاً كتاب «الحداثة والإمبريالية... الغزو الفرنسي وإشكالية نهضة مصر» للدكتور أحمد زكريا الشلق.
ويرصد الكتاب الثالث «قصة احتلال محمد علي لليونان»، وهو من تأليف الدكتور جميل عبيد، ويصفها بأنها قصة صراع عسكري وسياسي ودبلوماسي، لا على مستوى اليونان والدولة العثمانية فقط، بل على المستوى الأوروبي والعالمي.
وضمن سلسلة «أصوات أدبية» التي يرأس تحريرها الكاتب محمود الورداني، صدرت مجموعة قصصية «الغريب والنهر» لعبد الرشيد المحمودي، وديوان «الأغنيات الحزينة لبنت الحطاب» لأمل جمال، ومجموعة قصصية «في سكنى الأدوار العليا» لهناء بدر، وديوان «جنازة مفتعلة» لرانيا خلاف. أما «نصوص ودراسات مسرحية» التي يرأس تحريرها الدكتور علاء عبد العزيز، فقد أصدرت ثلاثة نصوص مسرحية، هي: «أرض أفندينا» لسعيد عرفة، و«مسرح الجريمة» لنورا أمين، و«أبو كالبس وفرانكشتاين» لأشرف علي، فضلاً عن كتاب «المسرح الديني في العصور الوسطي»، تأليف جان فرابيه وأ. م. جوسار، ترجمة وتقديم الدكتور محمد القصاص، ومراجعة د. محمد مندور. وضمن سلسلة «إبداعات» التي يرأس تحريرها الناقد عمر شهريار، صدر ديوان «موت لا يقرأ الخريطة» للشاعر إيهاب الراقد، فضلاً عن المجموعة القصصية «فن المبالغة» للكاتب إسلام عشري.
وضمن سلسلة «الفلسفة» صدر من محاورات أفلاطون «ثياتيتوس وفايدروس»، ترجمة دكتورة أمير حلمي مطر، والمحاورة الأولي عن العلم، ونسبت إلى صاحبها العالم الرياضي ثياتيتوس الذي ظهر في هذه المحاورة مع سقراط. أما الراوي فهو إقليدس الميجاري أكبر تلاميذ سقراط. وفي هذه الطبعة، أضافت مطر محاورة فايدروس. كما صدر كتاب «في التصوف الإسلامي وتاريخه»، تأليف رينولد نيكلسون، وترجمة الدكتور أبو العلا عفيفي. ومن سلسلة «السينما» صدر «دور الأجانب في السينما المصرية»، تأليف الناقد الدكتور ضياء الميرغني. ومن السلسلة العلمية صدر كتاب «كيف تحمي جهازك المناعي»، تأليف الدكتور محمد فتحي، وكتاب «يوميات عالم متجول في دهاليز العلوم»، تأليف الدكتور كمال شرقاوي غزالي.
وقال جرجس شكري، المسؤول عن مشروع النشر بهيئة قصور الثقافة: درست كتاب «المسرح الديني» مع الناقدة الدكتورة نهاد صليحة في معهد النقد الفني، مع كتاب المسرح الديني والهزلي، وما زلت أذكر النسخة المصورة من الكتابين، وقد اقترحته على الدكتور علاء عبد العزيز رئيس تحرير سلسلة نصوص ودراسات مسرحية بعد إعادة توصيفها لتشمل النصوص والدراسات، ووافق على الفور، وكان من المفترض أن يصدر بمقدمة جديدة، ولكن لم نوفق لضيق الوقت.
ولفت شكري إلى أن ورثة الدكتور محمد القصاص تنازلوا عن الحقوق المادية لهذا الكتاب والكتب الأخرى التي صدرت بترجمة أبيهم، ومنها مسرحية الغربان لهنري بيك، ومسرحية الذباب لسارتر.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة