الإمارات تطور تقنية سريعة لاكتشاف «كورونا» بالليزر

الإمارات تطور تقنية سريعة لاكتشاف «كورونا» بالليزر

الثلاثاء - 26 شهر رمضان 1441 هـ - 19 مايو 2020 مـ
إجراء فحوصات «كورونا» في مستشفى بأبو ظبي (رويترز)
أبوظبي: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن مختبر بالإمارات، اليوم الثلاثاء، عن تطوير أداة جديدة تتيح إجراء فحوص «كورونا» جماعية فائقة السرعة في خلال ثوان، ما يسمح بتوسيع دائرة الفحوصات على نحو غير مسبوق.

وستمكن هذه التقنية المختصين من إجراء الفحوصات على نطاق واسع بما يعزز القدرة على تتبع الحالات وكبح تفشي المرض بين القوى العاملة.

والتقنية الجديدة تعتمد على أشعة الليزر للتعرف على الفيروس خلال ثوان، إلى جانب كونها سهلة الاستخدام وغير جراحية ومنخفضة الكلفة، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

والجهاز مناسب للاستخدام في المستشفيات والأماكن العامة مثل دور السينما ومراكز التسوق.

وعبر عبد الرحمن العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع بالإمارات عن تفاؤله بهذا الاكتشاف، وقال «نتابع باهتمام كل الابتكارات والتطورات المتعلقة بالتصدي والاكتشاف المبكر والسريع لفيروس كورونا، نحن منفتحون على جميع الجهود التي من الممكن الاستفادة منها لمنع انتشار الفيروس».

وأضاف: «يتابع مسؤولو الصحة بشكل متواصل تقدم تجارب اختبار المعدات ونحن متفائلون بعد اختبار فاعلية الجهاز الجديد فهذا ابتكار تكنولوجي فعال يمكنه توفير حماية أفضل لمجتمعنا... نأمل بأن يساهم هذا التطور في تعزيز الجهود الوطنية المبذولة في هذا الإطار».

من جانبه، قال الدكتور بروماد كومار، قائد فريق الباحثين في مختبر «كوانت ليز» الذي يدرس ويحلل خلال الأشهر القليلة الماضية التغيرات في بنية خلايا دم المصابين بالفيروس «الأداة الجديدة تستخدم المجهر الإلكتروني، وستسمح بإجراء الفحوصات على نطاق جماعي وتتيح صدور النتائج خلال ثوان».


الامارات العربية المتحدة أخبار الإمارات الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة