وفيات قياسية جراء «كورونا» في روسيا رغم تراجع الإصابات

وفيات قياسية جراء «كورونا» في روسيا رغم تراجع الإصابات

السبت - 23 شهر رمضان 1441 هـ - 16 مايو 2020 مـ
ممرضة تأخذ عينة من رجل في موسكو لمعرفة ما إذا كان مصاباً بفيروس «كورونا» (أ.ف.ب)
موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

سجلت روسيا معدل وفيات قياسياً على مدار 24 ساعة من جراء فيروس «كورونا» المستجد اليوم (السبت)؛ لكن عدد الإصابات الجديدة انخفض إلى أدنى مستوى له منذ أسبوعين، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتحتل روسيا المرتبة الثانية في العالم بعد الولايات المتحدة، مع تسجيلها أكثر من 272 ألف إصابة، بينها 9200 جديدة تم الإعلان عنها اليوم، وهذا الرقم هو الأدنى منذ 2 مايو (أيار).

وسجلت كذلك 119 وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهو أعلى رقم تسجله روسيا حتى الآن في حصيلة يومية.

وشكك النقاد في تطابق أعداد الوفيات الرسمية مع الواقع، متهمين السلطات بخفضها.

ويبلغ عدد الوفيات المسجلة رسمياً 2537 وفاة، وهو أقل من أمثاله في الدول الأخرى التي سجلت عدداً أقل من الإصابات.

وترفض السلطات الاتهامات، موضحة أنها تحصي الوفيات الناجمة أساساً عن «كوفيد- 19»، في حين يتم بشكل منفصل تسجيل الوفيات الأخرى، وإن ثبت تعرض المتوفين للفيروس.

وتقول السلطات أيضاً إنه نظراً لوصول الوباء إلى روسيا متأخراً، فقد كان لديها الوقت لإعداد المستشفيات، وتنفيذ حملة ضخمة للكشف عن الإصابات، عن طريق اختبارات الكشف.


روسيا أخبار روسيا فيروس كورونا الجديد وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة