والدا الصحافي الأميركي بيرل يطعنان في تبرئة 4 مدانين بقتله بباكستان

والدا الصحافي الأميركي بيرل يطعنان في تبرئة 4 مدانين بقتله بباكستان

الأحد - 10 شهر رمضان 1441 هـ - 03 مايو 2020 مـ
الصحافي الأميركي دانيال بيرل بعد اختطافه من جانب مسلحين في باكستان عام 2002 (أ.ب)
إسلام آباد: «الشرق الأوسط أونلاين»

قدم والدا دانيال بيرل، الصحافي الأميركي في صحيفة «وول ستريت جورنال»، طعناً لدى المحكمة الباكستانية العليا ضد تبرئة أربعة رجال من قتل الصحفي، حسبما أفاد محامي الوالدين.
اختطف بيرل، وهو مراسل للصحيفة الأميركية كان معنياً بشؤون جنوب آسيا ويتمركز في نيودلهي، وقتل في كراتشي في باكستان عام 2002.
وقال جوديا بيرل، والد الصحافي، في بيان عبر الفيديو أمس (السبت): «نحن نقف من أجل العدالة، ليس فقط من أجل ابننا، ولكن من أجل جميع أصدقائنا الأعزاء في باكستان حتى يتمكنوا من العيش في مجتمع خالٍ من العنف والإرهاب ويقوموا بتربية أطفالهم في سلام ووئام».
وقال فيصل صديقي، محامي عائلة بيرل، للصحافيين إن «قرار إطلاق سراح الرجال في قضية قتل بيرل هو إجهاض للعدالة».
وألغت المحكمة العليا في إقليم السند الشهر الماضي، حكم الإعدام الصادر بحق الرجل الذي تمت إدانته بأنه العقل المدبر لجريمة القتل. كما ألغت أحكام السجن المؤبد الصادرة بحق 3 مدانين آخرين.
وكان من المفترض أن يتم إطلاق سراح الرجال الأربعة من السجن بعد حكم المحكمة في 2 أبريل (نيسان)، لكن ذلك لم يتم. وأعيد اعتقالهم في اليوم التالي بموجب قانون السلامة العامة الذي يسمح للسلطات باحتجاز أي شخص يعتبر تهديداً للنظام العام.
كما قدمت حكومة إقليم السند الجنوبي طعناً أمام المحكمة العليا الباكستانية الشهر الماضي، لإلغاء الحكم الذي أبطل حكم الإدانة بالقتل والإعدام الصادر ضد أحمد عمر سعيد شيخ، الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والباكستانية.


Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة