مراكز السيطرة على الأمراض تعتمد قائمة جديدة لأعراض «كورونا»

مراكز السيطرة على الأمراض تعتمد قائمة جديدة لأعراض «كورونا»

الجمعة - 1 شهر رمضان 1441 هـ - 24 أبريل 2020 مـ
مريض بكورونا في مستشفى بكاليفورنيا (إ.ب.أ)

ضاعفت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها القائمة الرسمية لأعراض فيروس كورونا المستجد 3 مرات.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد كانت قائمة أعراض الفيروس التي نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض على موقعها في السابق تضم 3 أعراض فقط، هي: الحمى والسعال وضيق التنفس. إلا أن هذه المؤسسة الحكومية قررت توسيع القائمة، ومضاعفة الأعراض الخاصة بالفيروس 3 مرات، لتشمل هذه الأعراض: القشعريرة، والرعشة المتكررة، وآلام العضلات، والصداع، والتهاب الحلق، وفقدان حاستي الشم والتنفس، ليصبح بذلك إجمالي عدد الأعراض المحتملة 9 أعراض، بدلاً من 3.

وجاء ذلك بعد أن بدأ عدد من العاملين في الرعاية الصحية في لفت الانتباه إلى معاناة عدد كبير من المرضى من هذه الأعراض الجديدة.

وفي مارس (آذار) الماضي، دعت الأكاديمية الأميركية لطب الأنف والأذن والحنجرة مراكز السيطرة على الأمراض إلى إضافة فقدان القدرة على الشم إلى قائمة الأعراض المحتملة للفيروس.

وفي ذلك الوقت، قالت منظمة الصحة العالمية إنها تحقق في الصلة المحتملة بين الفيروس وفقدان حاستي الشم والتذوق.

وقالت ماريا فان كيرخوف، مديرة وحدة الأمراض الناشئة بمنظمة الصحة العالمية، للصحافيين في 23 مارس (آذار) الماضي: «نناقش وندرس الآن إمكانية فقدان مرضى كورونا لحاستي الشم والتذوق، فنحن نتواصل مع عدد من البلدان، وننظر في الحالات التي تم الإبلاغ عنها بالفعل، لمعرفة ما إذا كان هذا العرض مشتركاً. ليس لدينا جواب على ذلك بعد».

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة مشتركة بين إيطاليا والمملكة المتحدة، نشرت هذا الأسبوع، أن 64 في المائة من مرضى كورونا شكوا من فقدان حاستي الشم والتذوق.

ويقول الدكتور جيمس دينيني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للأكاديمية الأميركية لطب الأذن والأنف والحنجرة، إنه عندما تبدأ الدول في إعادة فتح الشركات، يجب فحص أي شخص يعاني من هذه الأعراض جيداً أو إخضاعه للحجر المنزلي.

وفي سياق مماثل، كشف تقرير لمنظمة الصحة العالمية عن معاناة بعض مرضى كورونا بالصين من أعراض لم تكن معروفة من قبل للأطباء.

وأوضح التقرير أنه بعد فحص ودراسة 56 ألف مريض، فقد وجد الباحثون أن نحو 40 في المائة منهم يعانون من الإرهاق، في حين يعاني ما يقرب من 14 في المائة من الصداع، ونحو 12 في المائة من قشعريرة.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة