موسكو تجيز معالجة مرضى «كوفيد -19» بدواء الملاريا

موسكو تجيز معالجة مرضى «كوفيد -19» بدواء الملاريا

الجمعة - 24 شعبان 1441 هـ - 17 أبريل 2020 مـ
عاملون صحيون يستعدون لتعقيم محطة لسكك الحديد في موسكو (أ.ب)

أجازت الحكومة الروسية معالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد بعقار الهيدروكسيكلوروكين الخاص بعلاج الملاريا، والذي تثير فعاليته جدلاً في العالم.

وفي مرسوم نشر مساء أمس (الخميس)، إثر محادثة هاتفية الخميس بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جينبينغ، أعطت الحكومة الروسية الهيئات الطبية توجيهات بهذا المعنى، موضحة أن الصين قدمت لروسيا أكثر من 68 ألف عبوة من هذا العقار الذي سيوزَّع على المستشفيات التي تعالج حالات «كوفيد -19» أو الأشخاص الذين يُشتبه بإصابتهم، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكُلّفت الوكالة الروسية لمراقبة الأجهزة الطبية مهمة المتابعة للتحقق من سلامة الدواء وفعاليته.

والكلوروكين، كما الهيدروكسيكلوروكين، هو عقار يستخدم منذ عقود في معالجة الملاريا. ولهذين العقارين آثار جانبية خطيرة خصوصاً إذا أعطيا بجرعات عالية أو معاً مع أدوية أخرى، لكن لديهما مزايا مضادة للفيروسات.

ويدعو أطباء ومسؤولون إلى استخدام هذا العقار على نطاق واسع، حتى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وصفه بأنه «هبة من السماء». لكن الأوساط العلمية والهيئات الصحية تدعو إلى انتظار التحقق علمياً من فعاليته محذرة من أخطاره على المرضى.

ولئن بيّنت الدراسات الأولية في فرنسا والصين نتائج واعدة، فإن فعالية العقارين غير مؤكدة بحسب الوكالة الأوروبية للأدوية التي دعت مطلع أبريل (نيسان) إلى استخدامهما فقط في إطار التجارب السريرية أو البرامج الطارئة.

جدير بالذكر أن روسيا أعلنت اليوم (الجمعة) تسجيل 32008 إصابات بالوباء، بينها 4070 إصابة سجلت خلال الساعات الـ24 الأخيرة، في رقم قياسي، في حين لا يتوقع أن يبلغ المرض ذروته في موسكو بؤرة الوباء في البلاد قبل أسبوعين أو ثلاثة، وفق مساعدة رئيس بلدية موسكو للشؤون الاجتماعية أناستازيا راكوفا.


روسيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة