توجيه تهمتي الإرهاب والقتل لمنفذ هجوم الطعن في فرنسا

توجيه تهمتي الإرهاب والقتل لمنفذ هجوم الطعن في فرنسا

الأربعاء - 14 شعبان 1441 هـ - 08 أبريل 2020 مـ
وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير يلتقي ضباط الشرطة بموقع الهجوم بسكين في بلدة رومان-سور-إيزير (إ.ب.أ)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

ذكر مكتب المدعي العام الفرنسي الخاص بمكافحة الإرهاب لـ«رويترز» اليوم الأربعاء، أن السلطات الفرنسية وجهت تهمتي الإرهاب والقتل لرجل ارتكب هجوماً دامياً بسكين، جنوب شرقي فرنسا، في مطلع الأسبوع.
ولقي شخصان حتفيهما، وأصيب خمسة، في الهجوم الذي وقع في الرابع من أبريل (نيسان) في بلدة رومان-سور-إيزير.
وذكر مكتب المدعي العام الفرنسي المتخصص في قضايا مكافحة الإرهاب، في وقت سابق اليوم، أن منفذ الهجوم تحرك على الأرجح بشكل منفرد.
وقال في بيان: «استناداً إلى التحقيقات المبدئية، نعتقد أنه تحرك على نحو منفرد دون أن يتلقى أي أوامر من منظمة إرهابية».
وألقت الشرطة القبض على المشتبه به، وهو من أصل سوداني عمره 33 عاماً، بعدما قتل شخصين وجرح خمسة، في الهجوم الذي وقع في الرابع من أبريل.
وذكر مكتب المدعي العام أن المشتبه به الذي يعمل في شركة محلية، لم يكن معروفاً لدى الشرطة أو أجهزة المخابرات. ووصل إلى فرنسا في أغسطس (آب) 2016، وحصل على وضع لاجئ في يونيو (حزيران) 2017.
وألقت الشرطة القبض عليه وهو يصلي على رصيف يوم السبت الماضي.
وشهدت فرنسا موجة من الهجمات نفذها متطرفون في الأعوام الماضية.


فرنسا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة