البحرين تسجّل 55 إصابة جديدة بـ«كورونا» وتعزز إجراءات مكافحته

البحرين تسجّل 55 إصابة جديدة بـ«كورونا» وتعزز إجراءات مكافحته

سمحت باستئناف عمل المحال التجارية والصناعية بشروط
الثلاثاء - 13 شعبان 1441 هـ - 07 أبريل 2020 مـ
التعبئة النهائية لمطهر اليدين في أحد المصانع الطبية بالبحرين (رويترز)
المنامة: «الشرق الأوسط أونلاين»

سجّلت وزارة الصحة البحرينية، اليوم (الثلاثاء)، 55 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، منها 41 حالة تم رصدها في سكن عمال وافدين بمنطقة الحد، في حين أعلنت الجهات المعنية تعزيز إجراءات مكافحة «كوفيد - 19»، لمنع انتشاره.

وذكرت الوزارة أنه «بعد التأكد من نتائج الفحوصات المختبرية تم نقل الحالات القائمة فوراً للمكان المخصص للعزل والعلاج للعمال الوافدين، حيث جرى اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لجميع المخالطين لهذه الحالات، وإجراء الفحوصات المختبرية للتأكد من سلامتهم، ووضعهم تحت الملاحظة».

وأعلنت وزارة الصحة عن حالة وفاة واحدة بالفيروس لمواطن بحريني يبلغ من العمر 70 عاماً، لديه أمراض وظروف صحية كامنة، مبيّنة أنه حصل على العلاج والرعاية اللازمة على مدار الساعة من قبل الفريق الطبي المختص هو وجميع الحالات القائمة في مراكز العزل والعلاج، وكذلك تم إجراء التحاليل اللازمة له بشكل مستمر.

من جانبها، قالت وزيرة الصحة إنه «بفضل الجهود الوطنية التي يقوم بها الفريق الطبي الوطني، وما تم اعتماده من بروتوكول علاجي فإن أعداد المتعافين في تصاعد حيث وصل عددهم حتى اليوم إلى 465 حالة»، منوّهة أنه «تم إجراء أكثر من 50 ألف فحص مختبري للفيروس».

وأضافت أن «الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل والعلاج 1699 يبلغ الإشغال منها 345 سريراً فقط، وفي مراكز القطاع الخاص تبلغ الطاقة الاستيعابية 172 والإشغال الحالي 4، بينما الطاقة الاستيعابية لمراكز الحجر الصحي الاحترازي 2504 يبلغ الإشغال منها 947. وفي مراكز القطاع الخاص تبلغ الطاقة الاستيعابية 321، والإشغال منها 94».

وكانت وزارة الصحة أعلنت صباح اليوم ارتفاع إجمالي الخارجين من الحجر الصحي الاحترازي إلى 532 شخصاً، بعد خروج 6 حالات جديدة استكملت فترة الحجر اللازمة لهم، وإجراء جميع الفحوصات المختبرية للتأكد من سلامتهم وخلوهم من كورونا (COVID - 19).

إلى ذلك، اتخذت السلطات البحرينية عدة قرارات يبدأ سريانها في تمام السابعة مساء يوم الخميس 9 أبريل (نيسان) ولمدة أسبوعين، شملت «استمرار إغلاق دور السينما وكل صالات العرض التابعة لها، والمراكز الرياضية الخاصة وصالات التربية البدنية الخاصة وبرك السباحة الخاصة والألعاب الترفيهية الخاصة، واقتصار أنشطة جميع المطاعم والمرافق السياحية وأماكن تقديم الأطعمة والمشروبات على الطلبات الخارجية والتوصيل».

وتضمنت القرارات استمرار إغلاق الصالونات، ومقاهي الشيشة واقتصار أنشطتها على تقديم الأطعمة والمشروبات فقط من خلال الطلبات الخارجية والتوصيل، ووقف بعض الإجراءات والخدمات الصحية غير الطارئة بالمؤسسات الصحية الخاصة، مع تخصيص أول ساعة من فتح محلات الأغذية والتموين لكبار السن والنساء الحوامل فقط لتقليل المخالطة، ومنع التجمعات لأكثر من 5 أشخاص في الأماكن العامة واستمرار الالتزام بالبقاء في المنزل بقدر المستطاع والخروج للضرورة فقط.

وألزمت السلطات البحرينية جميع المواطنين والمقيمين بارتداء الأقنعة وكمامات الوجه في الأماكن العامة، وسمحت باستئناف عمل المحال التجارية والصناعية التي تقدم سلع أو خدمات مباشرة للزبائن شرط ارتداء عامليها ومرتاديها الأقنعة وكمامات الوجه، وتقليل عدد الموجودين بالمنشأة، ومنع الاكتظاظ في المحلات مع ترك المسافة الكافية، إضافة إلى الالتزام بالتعقيم المستمر لهذه المحلات وفق إرشادات وزارة الصحة، وتنظيم الانتظار خارج المحلات وفق تدابير التباعد الاجتماعي حسب إرشادات وزارة الصحة.

ووجّهت القطاع الخاص بتطبيق العمل من المنزل قدر المستطاع، وتقليل عدد العمال الموجودين قدر المستطاع في الأقسام والمكاتب مع مراعاة تدابير التباعد الاجتماعي، وكذلك عدد المستخدمين لوسائل المواصلات الخاصة بالعمال من قبل الشركات.

وأكدت السلطات أن هذه الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية جاءت لحفظ صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، منوهة بأن التحديات يتم تجاوزها بروح فريق البحرين الواحد.


البحرين أخبار البحرين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة