جمعية طبية ألمانية: فيروس كورونا يمكن أن يهاجم المخ أيضاً

جمعية طبية ألمانية: فيروس كورونا يمكن أن يهاجم المخ أيضاً

الثلاثاء - 13 شعبان 1441 هـ - 07 أبريل 2020 مـ
أحد أفراد الرعاية الصحية خلال نوبة عمل لمواجهة جائحة كورونا في فرنسا (أ.ف.ب)
برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»

أشارت تقديرات جمعية ألمانية متخصصة في طب الأعصاب إلى أن من الممكن لفيروس كورونا المستجد أن يهاجم المخ أيضاً.
وقال بيرت برليت، الأمين العام للجمعية الألمانية لطب الأعصاب، اليوم (الثلاثاء): «نعرف من فيروسات كورونا السابقة أن من الممكن للفيروسات أن تهاجم جذع المخ أيضاً»، حسبما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.
وأضاف برليت أنه كانت هناك تقارير أيضاً في جائحة كورونا الحالية عن حدوث أعراض عصبية، ورأى أن التهاب جذع المخ الذي يحدث نتيجة العدوى بفيروس سارس (كوفي - 2) يمكن أن يتسبب على سبيل المثال في توقف التنفس.
في الوقت نفسه، قال برليت إنه لم يثبت بعد تسبب فيروس الجائحة الحالية في حدوث هذا العرض.
وأضاف برليت أن ما يصل إلى 80 في المائة من مرضى (كوفيد 19) في أوروبا حدثت لهم اضطرابات في حاستي الشم والتذوق «وهذا عرض عصبي يصلح كدليل على أن الفيروس يمكن أن يهاجم الجهاز العصبي».
جدير بالذكر أن عددا من أطباء الأعصاب في مختلف أنحاء العالم قالوا الخميس الماضي إن هناك مجموعة فرعية صغيرة من المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد تعاني من اختلالات خطيرة في الدماغ.
وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز»، فإنه رغم أن الحمى والسعال وصعوبة التنفس هي الأعراض الأساسية للإصابة بـ«كورونا»، فإن بعض المرضى يُظهرون تغيراً في الحالة العقلية أو اعتلالاً وخللاً وظيفياً في الدماغ.
وأشار الأطباء إلى أن هذا العرض الجديد ينضم إلى مجموعة من الأعراض الأخرى غير العادية للإصابة بـ«كورونا»، مثل ضعف حاستي الشم والتذوق والإصابة بأمراض القلب.


المانيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة