قوارير بلاستيكية تسرق الأضواء من «نساء صغيرات»

قوارير بلاستيكية تسرق الأضواء من «نساء صغيرات»

الجمعة - 9 شعبان 1441 هـ - 03 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15102]
لقطة من فيلم «نساء صغيرات»
لندن: «الشرق الأوسط»

تشتهر رواية الكاتبة لويزا ماي ألكوت الكلاسيكية «نساء صغيرات» التي صدرت عام 1868 برؤيتها المستقبلية لكن ليس لدرجة التنبؤ باختراع زجاجات المياه البلاستيكية أو القوارير التي تحتفظ بدرجة الحرارة المستخدمة اليوم، حسب صحيفة «الغارديان» البريطانية.
فقد ظهر كلا الابتكارين في خلفية مشهد فيلم «غريتا غرويغ» الذي أنتج عام 2019 والمستوحى من قصة «البلوغ» الأميركية الكلاسيكية. وجاء الخطأ تكراراً لخطأ مماثل حدث العام الماضي حين ظهر في خلفية أحد مشاهد الجزء الأخير من حلقات «غيم أوف ثرونز»، أو صراع العروش، الكلاسيكي فنجان قهوة حديث.
كانت المخرجة الشابة مادلين رانكورت هي من اكتشفت الخطأ ووثقته في أحد مقاطع فيديو «تيك توك» المصورة ليحقق انتشاراً واسعاً.
يصور المشهد في وقت مبكر من الفيلم أربعة من أصل خمسة أفراد من عائلة مارس - ميج وجو وآمي ووالدتهم مارمي - يلتقون بجارتهم لوري التي أصبحت فيما بعد جزءاً مهماً من حياتهم. في خلفية اللقطة ظهر فوق الأثاث ولفترة ليست بالقصيرة زجاجة مشروب من الفولاذ المقاوم للصدأ كان من الواضح أنها قارورة ماء وزجاجة ماركة «الربيع البولندي» البلاستيكية رغم أن القصة تدور حول أحداث قديمة.


المملكة المتحدة سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة