الفيروس يخطف طفلة بلجيكية... «استثنائياً»

الفيروس يخطف طفلة بلجيكية... «استثنائياً»

ارتفاع الوفيات وتراجع الإصابات عشية الذروة
الأربعاء - 7 شعبان 1441 هـ - 01 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15100]
بروكسل: عبد الله مصطفى

سجّل أعلى رقم للوفيات في بلجيكا منذ بدء تفشي فيروس كورونا، إذ بلغ 98 حالة بينها حالة وصفت بـ«الاستثنائية» وهي طفلة عمرها 12 عاما لم تعان من أي أعراض سوى ارتفاع في درجة الحرارة لمدة ثلاثة أيام.

وحسب ما جاء في المؤتمر الصحافي اليومي لوزارة الصحة أمس الثلاثاء، قال عالم الفيروسات ستيفن فان غوشت: «هذا يعني أن الخطر يمكن أن يطال كل المراحل السنية»، مشيرا إلى «وجود حالات لأطفال صغار في دول أخرى كما أن هناك ممرضة تبلغ من العمر 30 عاما توفيت في بلجيكا خلال عطلة نهاية الأسبوع جراء الفيروس».

وحسبما أعلنت السلطات البلجيكية، فقد ارتفع عدد الوفيات إلى 705 حالات، 93 في المائة منها أكبر من 65 عاماً، بينما تراجع عدد الإصابات الجديدة المؤكدة إلى 876 حالة، وهو التراجع الثاني خلال يومين متتاليين ليصل الإجمالي إلى 12 ألفا و775 حالة إصابة مؤكدة. وتعكس هذه الأرقام تراجعا نسبيا عشية وقت الذروة المتوقع مع مطلع أبريل (نيسان)، مما يجعل البعض يتوقع أن تتناقص أرقام الضحايا وقت الذروة إذا استمرت الأمور على هذا النحو.


بلجيكا أخبار بلجيكا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة