إيران تتوعد أميركا في العراق

إيران تتوعد أميركا في العراق

غداة نشر واشنطن منظومة «باتريوت»
الأربعاء - 7 شعبان 1441 هـ - 01 أبريل 2020 مـ رقم العدد [ 15100]
صورة أرشيفية لقاعدة «عين الأسد» بمحافظة الأنبار غرب العراق التي تضم قوات أميركية (أ.ب)
بغداد - لندن: «الشرق الأوسط»

توعدت إيران وميليشياتها في العراق أمس، الولايات المتحدة، غداة نشرها منظومة صواريخ «باتريوت» في قاعدتي «عين الأسد» بمحافظة الأنبار و«حرير» قرب أربيل.

وحذر «الحرس الثوري» من أن أي «خطأ ومغامرة من الأعداء ضد إيران في أي مكان، ستكون آخر أخطائهم»، وذلك في إشارة إلى الولايات المتحدة. كما توعد «الحرس» في بيان استراتيجية الولايات المتحدة التي تمارس ضغوطاً على طهران بتأكيده مواصلة ما سماه «مسار صناعة الحضارة الإسلامية الحديثة»، في إشارة ضمنية إلى استراتيجية «تصدير الثورة».

بدوره، قال سكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام والقيادي في {الحرس} محسن رضائي، إن «أي خطوة عسكرية أميركية ستكون مثل هجوم (داعش)، الإرهاب والاعتداء لا يختلف بين دولة وجماعة». وأضاف: «إذا لم تخرج أميركا من العراق، سيخرجها الشعب العراقي».

وفي العراق، قال كمال الحسناوي، نائب الأمين العام لحركة «الأبدال» المقربة من إيران، في تصريح، إن «قيام القوات الأميركية، بنشر منظومة صواريخ (باتريوت)، يعطي الشرعية لفصائل المقاومة من أجل مقاومة هذه القوات كونها قوات محتلة».

إلى ذلك، نفى قائد عمليات الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي، ما أعلنه مصدر أمني عن اعتراض منظومة «باتريوت» صاروخين كانا يستهدفان قاعدة «عين الأسد» الليلة قبل الماضية، وقال إن عناصر «داعش» أطلقوا صواريخ كاتيوشا لا يتعدى مداها 6 كيلومترات «سقطت في صحراء نائية من دون أي أضرار».
... المزيد


ايران أخبار العراق التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة