بالصور... كيف تحارب عمالقة الإنترنت والتواصل الاجتماعي فيروس «كورونا»؟

بالصور... كيف تحارب عمالقة الإنترنت والتواصل الاجتماعي فيروس «كورونا»؟

الأحد - 4 شعبان 1441 هـ - 29 مارس 2020 مـ
شعارات «غوغل» و«فيسبوك» و«ماسنجر» و«تويتر» على شاشة أحد الهواتف (أ.ف.ب)
القاهرة: إبراهيم محمود

يواصل فيروس «كورونا» المستجد ترك بصمته على كل نواحي الحياة، فدول بأكملها شُلّت، وأُغلقت حدود، كما تباطأت الاقتصادات العالمية. وتفيد إحصاءات وكالة «رويترز» للأنباء بأن الفيروس أصاب 662700 شخصاً حول العالم وأودى بحياة 30751 شخصاً.

وأصبح لزاماً على كل مؤسسة ومنصة التوعية بطرق مجابهة الفيروس والوقاية منه. وبادرت مؤسسات عملاقة في مجال الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي بابتكار آليات لمواجهة فيروس «كورونا».


«فيسبوك»

أطلق تطبيق المحادثة الفورية «ماسنجر» التابع لشبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» مركز معلومات لتوفير الإرشادات المفيدة لمنع انتشار فيروس «كورونا».

وبحسب بيان صادر عن تطبيق «ماسنجر»، فإن هدف المركز الجديد هو منع انتشار المعلومات الخاطئة والمضللة عن الفيروس عبر الإنترنت، وتوفير موارد تساعد المستخدمين في التواصل مع أصدقائهم وأسرهم وزملائهم والمجتمع المحيط بهم أثناء الالتزام بقرارات العزل الذاتي في المنازل.

ونقل موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن ستان تشودنوفيسكي نائب رئيس «ماسنجر» القول إن هناك زيادة كبيرة في معدل استخدام التطبيق خلال الفترة الأخيرة، مضيفاً: «عدد المشاركين في مجموعات محادثات الفيديو عبر ماسنجر على مستوى العالم زاد بنسبة 70 في المائة... والزمن الذي يقضيه المستخدمون في هذه المكالمات زاد بالمثل».


وبحسب «فيسبوك»، سيقدم مركز معلومات «كورونا» على «ماسنجر» معلومات وبيانات مفصلة من منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها وصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة «يونيسيف» بهدف منع انتشار المعلومات الخاطئة والمضللة، التي تأتي من مصادر غير موثوقة ولا معتمدة.

كما سيتيح المركز للمستخدمين معرفة كيفية تجنب محاولات الاحتيال عبر الإنترنت استغلالاً لحالة القلق التي تسيطر على العالم مع انتشار الفيروس.


«تويتر»

أما موقع «تويتر» فقد قام بإضافة أيقونة ثابتة أسفل مربع البحث، عبارة عن رابط مباشر لموقع منظمة الصحة العالمية، حيث يمكن للمستخدمين الحصول على المعلومات الموثوقة فقط حول الفيروس.

وقال ناطق باسم «تويتر» لوكالة الصحافة الفرنسية: «نرغب أن يحصل كل مستخدم لشبكتنا على معلومات موثوق بها وتشكل مرجعاً في مجال الصحة».


«غوغل»

أما عملاق البحث «غوغل» فقد قام بتثبيت أيقونة أسفل مربع البحث بعنوان: «5 خطوات لإيقاف فيروس كورونا»، وعند الضغط عليها تقودك لصفحة تحتوي على 5 نصائح من منظمة الصحة العالمية تساعد في إبطاء انتشار الفيروس.

والنصائح الخمسة هي: «غسل اليدين كثيراً، عدم ملامسة الوجه، والحفاظ على مسافة آمنة مع الآخرين، والبقاء في المنزل، والعطس في المرفق».


وتأتي هذه الخطوات من هذه المؤسسات والمواقع الشهيرة عالمياً في وقت ينتشر فيه وابل من الأخبار المضللة ونظريات المؤامرة والعلاجات السحرية الزائفة عبر الإنترنت مع انتشار وباء «كوفيد - 19 » حول العالم.

وفي حين ينكب العلماء عبر العالم على إيجاد علاجات ولقاحات، تنتشر المعلومات الخاطئة عبر الإنترنت وقد يكون لها عواقب وخيمة جداً. ففي إيران، وهي من أكثر الدول تضرراً جراء الوباء، توفي أكثر من 200 شخص جراء تسمم بالميثانول بعدما سرت شائعات مفادها أن تناول الكحول يساهم في الشفاء أو الوقاية من الفيروس.

وقال ديفيد راند، الخبير في الدماغ والعلوم الإدراكية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا: «ثمة فرق دائم بين ما يظن الناس أنه صحيح وما يميلون إلى تشاركه». وبكلام آخر، غالباً ما يفضل مستخدمو شبكات التواصل بث مضامين من شأنها الحصول على علامات «إعجاب» وتشارك على نطاق واسع بغض النظر عن درجة صحتها.

وأكد ديفيد راند، وهو صاحب دراسة نُشرت مطلع مارس (آذار) حول التضليل المحيط بوباء «كوفيد - 19»، أنه ينبغي تالياً على المسؤولين عن شبكات التواصل بث رسائل تشجع المستخدمين على التساؤل حول صحة هذه المحتويات.


أميركا أوروبا مصر الصحة تويتر غوغل فيروس كورونا الجديد فيسبوك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة