ترمب: سنصنع 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم

ترمب: سنصنع 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم

السبت - 3 شعبان 1441 هـ - 28 مارس 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (إ.ب.أ)
واشنطن: «الشرق الأوسط» أونلاين

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس (الجمعة)، إن الولايات المتحدة ستنتج 100 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم وقال إنه عين مستشار البيت الأبيض بيتر نافارو منسقاً لقانون الإنتاج الدفاعي.

وأضاف ترمب: «سنصنع الكثير من أجهزة التنفس الصناعي»، متعهداً بأن يلبي احتياجات الولايات المتحدة مع تقديم العون للدول الأخرى، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال ترمب إن هناك احتمالاً كبيراً ألا تحتاج الولايات المتحدة عدداً كبيراً جداً من أجهزة التنفس الصناعي لمكافحة تفشي فيروس «كورونا» المستجد حتى يتسنى لها مساعدة الدول الأخرى المحتاجة.

ووقع الرئيس الأميركي (الجمعة) على قانون حزمة مساعدات فيروس «كورونا» الضخمة، بهدف ضخ المزيد من التمويل لقطاع الرعاية الصحية، ومساعدة العمال والشركات المتضررين جراء حالة الإغلاق الاقتصادي.

وأجرى الرئيس مراسم توقيع القانون بعد ساعات فقط من تمرير الكونغرس لتشريع التحفيز غير المسبوق، الذي تقدر قيمته بما يصل إلى 2.2 تريليون دولار.

وبشكل منفصل، طلب ترمب من شركة «جنرال موتورز» أن تنتج أجهزة تنفس صناعي، مستخدماً قانون الإنتاج الدفاعي، في أول تفعيل للقانون خلال جائحة فيروس «كورونا».

وكان ترمب قد أعلن في مؤتمر صحافي في التاسع عشر من مارس (آذار) الجاري عن تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي، بما يسمح لإدارته بإجبار قطاعات الصناعة الأميركية على زيادة إنتاج وتوفير الإمدادات الطبية اللازمة لمواجهة فيروس «كورونا».

وفي سياق موازٍ، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي وقع (الجمعة) أمراً تنفيذياً يفوض وزيري الأمن الداخلي والدفاع لاستدعاء جنود الاحتياط في الجيش وخفر السواحل للخدمة.

وبموجب القرار، تم تفويض الوزيرين بإصدار أمر استدعاء لجنود الاحتياط من الجيش والبحرية وسلاح الجو وخفر السواحل للخدمة لمدة تصل إلى سنتين «بعدد لا يتجاوز مليون فرد في الخدمة في أي وقت».


أميركا أخبار أميركا الصحة الصحة العالمية ترمب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة