ميغان ماركل تؤدي أول أدوارها السينمائية بعد مغادرة الحياة الملكية

ميغان ماركل تؤدي أول أدوارها السينمائية بعد مغادرة الحياة الملكية

الجمعة - 2 شعبان 1441 هـ - 27 مارس 2020 مـ
الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (إ.ب.أ)
لوس أنجليس: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت شركة ديزني أن ميغان ماركل، زوجة الأمير البريطاني هاري، أدت التعليق الصوتي في فيلم وثائقي عن الطبيعة ستبثه على منصة «ديزني+» في الثالث من أبريل (نيسان) المقبل.
وبحسب وكالة «رويترز» للأنباء، هذا هو أول دور لميغان، ممثلة المسلسلات التلفزيونية السابقة، منذ أعلنت هي والأمير هاري التخلي عن واجباتهما الملكية في بريطانيا في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي.
ويحمل الفيلم اسم «إليفانت» (الفيل)، وهو يتتبع رحلة أسرة من الفيلة عبر أفريقيا. وسيجمع الفيلم مالاً لصالح جمعية خيرية هي «أفيال بلا حدود».
وأعلن هاري وميغان في يناير أنهما يعتزمان «التخلي» عن الواجبات الملكية والعيش حياة خاصة مستقلة بالأساس في كندا، بدءاً من هذا الربيع.
إلا أن صحيفة «ذا صن» البريطانية ذكرت أمس (الخميس)، أن هاري وميغان تركا كندا وانتقلا إلى لوس أنجليس، حيث يعتزمان اتخاذ بيت دائم هناك.
وقالت الصحيفة، إن الزوجين انطلقا إلى لوس أنجليس في رحلة جوية خاصة، لكنها لم تحدد الموعد.
ونقلت «ذا صن» عن مصدر لم تحدده من داخل الأسرة البريطانية المالكة قوله «هذه الخطوة كان مخططاً لها منذ فترة. أدركا أن كندا لن تكون مناسبة لأسباب عدة، وهما يريدان أن يقيما بمنطقة لوس أنجليس».
وامتنعت متحدثة باسم الأمير هاري عن التعليق على التقرير الذي وصفته الصحيفة بأنه حصري.
وكانت الولايات المتحدة وكندا قد اتفقتا منذ أيام على إغلاق حدودهما أمام السفر غير الضروري لتخفيف الضغط على الأنظمة الصحية بعد انتشار فيروس كورونا.
ومنطقة لوس أنجليس هي المكان الذي نشأت فيه ميغان ماركل، ولا تزال والدتها دوريا تعيش هناك.
وقالت مجلة «بيبول» أمس نقلًا عن مصدر لم تحدده، إن الزوجين يقيمان بالفعل في منزل بمنطقة لوس أنجليس ولم يجازفا بالخروج إلى الشوارع.
وكانت ولاية كاليفورنيا التي تقع بها المدينة قد ألزمت السكان بالبقاء بالمنزل منذ أيام في إطار جهود احتواء «كورونا».


أميركا لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة