بسبب «كورونا»... مصابان يواجهان اتهامات محتملة بالشروع في القتل بجنوب أفريقيا

بسبب «كورونا»... مصابان يواجهان اتهامات محتملة بالشروع في القتل بجنوب أفريقيا

الخميس - 2 شعبان 1441 هـ - 26 مارس 2020 مـ
مواطن بجنوب أفريقيا يرتدي قناع وجه (أ.ب)
جوهانسبرغ: «الشرق الأوسط أونلاين»

يواجه سائح ومالك صالون تجميل اتهامات محتملة بالشروع في القتل في دولة جنوب أفريقيا لعدم عزل نفسيهما بعدما تبين إصابتهما بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
وقال المتحدث باسم جهاز شرطة جنوب أفريقيا، فيشنو نايدو، لوكالة الأنباء الألمانية، اليوم (الخميس)، إن السائح ترك متنزه كروغر الوطني - وهو مقصد سفاري شهير - وسافر إلى محمية طبيعية في الساحل الشرقي للبلاد رغم إخطاره بفرض العزل الذاتي.
وقال نايدو «الشخص في الحجر الصحي حالياً وسوف يتهم بالشروع في القتل»، رافضاً الكشف عن جنسية السائح.
وفيما يتعلق بمالك الصالون الجنوب أفريقي فقد خضع لفحوص بعد عودته من رحلة من الخارج، وجرى إخطاره بعزل نفسه بانتظار النتائج. لكن الرجل (52 عاماً) واصل إدارة عمله، حسبما قال نايدو في بيان.
وألقي القبض عليه ثم نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وبحسب نايدو، لم يُتهم السائح بعد نظراً لكونه في الحجر الصحي. وأضاف، أنه جرى «تأجيل القضيتين غيابياً لتجنب المزيد من التلوث».
وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا في جنوب أفريقيا سريعاً منذ تأكيد أول حالة إصابة في الخامس من مارس (آذار). ويمكن أن يؤدي الفيروس إلى مرض تنفسي مميت.
وأصبحت جنوب أفريقيا الدولة الأكثر تضرراً جراء الفيروس في قارة أفريقيا، حيث سجلت 709 حالات، من دون وفيات، حتى أمس (الأربعاء).
ومن المقرر أن تفرض البلاد حظراً في مختلف الأنحاء لمدة ثلاثة أسابيع تنفذه الشرطة والقوات المسلحة ابتداء من منتصف الليل (2200 بتوقيت غرينتش)، اليوم، في محاولة لإبطاء انتشار الفيروس.
وسوف تظل الخدمات الأساسية فقط عاملة، مثل محال متاجر الأغذية، والخدمات الطبية. وسيتم إغلاق حدود البلاد، وتوقفت الرحلات الجوية التجارية، وجرى منع سفن الرحلات السياحية من الرسو؛ ما أسفر عن تقطع السبل بالكثير من السياح.


جنوب أفريقيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة