انتقادات لمسيرة الشعلة في طوكيو وسط التجمهر

انتقادات لمسيرة الشعلة في طوكيو وسط التجمهر

الاثنين - 28 رجب 1441 هـ - 23 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15091]
اليابانيون تجمهروا من أجل رؤية شعلة الأولمبياد (رويترز)

في ظاهرة واجهت الكثير من النقد خرج عشرات الآلاف من اليابانيين لمشاهدة شعلة أولمبياد طوكيو 2020 في مدينة سينداي شمال شرقي البلاد أمس رغم المخاوف المتزايدة من جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19). وذكرت صحيفة (كاهوكو شيمبو) اليابانية أن أكثر من 55 ألف شخص توافدوا إلى مرجل اللهب الذي كان معروضاً في محطة سينداي، وذلك بعد يوم واحد من وصول الشعلة إلى ولاية مياجي، رغم الدعوات التي أطلقتها الحكومة للجماهير بتجنب التجمعات الكبيرة لمنع انتشار فيروس كورونا.
وأطلقت اللجنة المنظمة على الشعلة اسم «شعلة الانتعاش»، حيث أمضت الولاية الواقعة في شمال شرقي اليابان، تسع سنوات في إعادة الإعمار منذ أن دمرها زلزال عام 2011 وما أعقبه من تسونامي. كما تسببت الكوارث الطبيعية في وقوع انفجار بمفاعل محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية. وقالت عاملة، 52 عاما، حرصت على التواجد لمشاهدة الشعلة الأولمبية إنها رغم انتظارها الشعلة لمدة ساعتين، لكنها «استمتعت بالانتظار». وأضافت عندما شاهدت الشعلة «شعرت كما لو كنت أشارك في حدث ضخم مثل الألعاب الأولمبية».
من جهته انتقد ماكس هارتونغ المتحدث باسم الرياضيين الألمان قرار طواف الشعلة في شوارع اليابان، وقال إن إلغاء مسيرة الشعلة كان سيبعث بإشارة قوية وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.
ومن المقرر أن يبدأ تتابع مسيرة الشعلة في جميع أنحاء الدولة المضيفة، على أن يتم إيقادها خلال حفل افتتاح الأولمبياد المقرر في 24 يوليو (تموز) المقبل.
وقال هارتونج: «إلغاء تتابع الشعلة ربما كان إشارة إلى أنك تقف إلى جانب الأشخاص في أوقات الوباء». وترغب اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 في تنظيم تتابع الشعلة رغم
إلغاء العديد من الاحتفالات المتعلقة به، مع إصدار تعليمات للجماهير بالحفاظ على مسافة آمنة. وتواصل اللجنة الأولمبية الدولية الاستعدادات لأولمبياد طوكيو رغم الدعوات المتزايدة من الرياضيين والاتحادات الرياضية واللجان الأولمبية الوطنية لتأجيلها.
كان هارتونج 30 عاما، وهو من لاعبي سلاح المبارزة ويرأس مجموعة الرياضيين في ألمانيا، قد صرح بأنه لن يشارك في أولمبياد طوكيو. وشدد اللاعب الفائز ببطولة أوروبا أربع مرات والمتأهل لأولمبياد طوكيو على أنه كان يتعين عليه أن يكون قدوة يحتذى بها من خلال وضع نفسه في عزلة ذاتية ليقوم بدوره في المساعدة على وقف انتشار الفيروس، الذي أودى بحياة الآلاف من البشر في العالم.


اليابان اليابان

اختيارات المحرر

فيديو