هولندا: السجن مدى الحياة ضد منفذ حادث أوتريخت الإرهابي

هولندا: السجن مدى الحياة ضد منفذ حادث أوتريخت الإرهابي

الأحد - 27 رجب 1441 هـ - 22 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15090]
بروكسل: عبد الله مصطفى

بعد مرور عام ويومين فقط، على الحادث الإرهابي، الذي هز مدينة أوتريخت الهولندية (وسط البلاد)، قال القضاء كلمته أمس، وأصدر حكماً بالسجن مدى الحياة على شخص تركي الأصل يدعى تانيش (38 عاماً), وهو منفذ الهجوم، الذي أودى بحياة أربعة أشخاص وتسبب بإصابة خمسة آخرين بإصابات خطيرة وهدد حياة 17 شخصاً آخرين.

النطق بالحكم أول من أمس جاء غيابياً، بسبب عدم حضور منفذ الهجوم، على خلفية المخاوف من تفشي فيروس كورونا، بحسب ما ذكرت صحيفة دي تيلغراف الهولندية اليومية، وأضافت أن ثمانية أشخاص فقط من المصابين وعائلاتهم سمحت لهم المحكمة بحضور الجلسة، بينما تابع باقي عائلات الضحايا، جلسة النطق بالحكم عبر شاشة عرض في المحكمة. وقوبل قرار المحكمة بترحيب من جانب فريق الدفاع عن الضحايا وعائلاتهم، بينما قال المحامي أندريه سيبريغس، الذي يقود فريق الدفاع عن منفذ الهجوم، إنه سيجري مشاورات أولاً قبل النظر في إمكانية التقدم بطلب للاستئناف ضد القرار وقال إنه كان يريد لموكله عقوبة السجن مع استمرار خضوعه للعلاج النفساني.

وحسب الصحيفة فقد تلقت المحكمة تقريراً من مجموعة خبراء من المتخصصين قاموا بفحص منفذ الهجوم، لتحديد ما إذا كان يعاني من اضطرابات نفسية أم لا، ورأت المحكمة أن إصدار قرار بالسجن المؤقت مع استمرار تلقي العلاج لا يتناسب مع الجرم الذي قام به. كما أن المحكمة تريد توجيه رسالة صارمة لكل من يفكر في أن يقوم بتنفيذ هجوم مماثل، بأنها لا تتهاون مع أمن وسلامة المجتمع بحسب ما نقل الإعلام الهولندي من منطوق الحكم.

وكانت السلطات الهولندية قد أعلنت بعد يوم واحد من وقوع الحادث، عن تفاصيل جديدة جعلت من وجهة نظر البعض من المراقبين، كل الاحتمالات قائمة بشأن دوافع مرتكب الحادث، ومن بينها دوافع إرهابية. ففي اليوم التالي للهجوم، ذكرت الشرطة أنه لا توجد علاقة مباشرة بين المشتبه به وضحايا الواقعة. وكانت هناك تكهنات حول وجود علاقة بين المشتبه به والضحايا.

وأعلنت الشرطة الهولندية أن هناك دليلاً على وجود دافع إرهابي وراء الجريمة، موضحة أن الدليل هو خطاب تم العثور عليه في السيارة التي فر بها المشتبه به، وقررت السلطات الهولندية الإبقاء فقط على التركي الأصل تانيش (37 عاماً) وقتها رهن الاعتقال، وإطلاق سراح شخصين آخرين جرى اعتقالهما على خلفية التحقيقات.


هولندا الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة