شعبية ماكرون تقفز وسط رضا الفرنسيين عن سبل مواجهة «كورونا»

شعبية ماكرون تقفز وسط رضا الفرنسيين عن سبل مواجهة «كورونا»

السبت - 26 رجب 1441 هـ - 21 مارس 2020 مـ
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

قفزت شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لأعلى مستوى منذ أكثر من عامين، وفقاً لاستطلاع للرأي نشر أمس (الجمعة)، مما يظهر أن أسلوب تعامله مع أزمة فيروس «كورونا» كان بمثابة تصويت كبير على الثقة.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة «هاريس إنترآكتيف» لحساب تلفزيون «إل سي آي» أن 51 في المائة من الفرنسيين «لديهم ثقة» في ماكرون، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وتمثل النسبة زيادة بواقع 13 نقطة عن الشهر السابق وهي الأعلى منذ يناير (كانون الثاني) 2018.

وقال جان دانييل ليفي رئيس وحدة الاستطلاع السياسي في مذكرة مرفقة بالاستطلاع: «من النادر رصد مثل هذا التغير... آخر مرة حظي فيها رئيس دولة بمثل هذه الزيادة الملحوظة كانت أثناء هجمات يناير 2015».

وأجري الاستطلاع بعدما فرض ماكرون الأسبوع الماضي قيوداً صارمة على حركة التنقل بهدف الحد من تفشي فيروس «كورونا»، وكان ذلك في كلمة بثها التلفزيون وشاهدها رقم قياسي بلغ 35 مليون شخص، أي أكثر من نصف عدد سكان فرنسا.

وكانت فرنسا قد أغلقت بالفعل المطاعم والحانات والمدارس، لكن ماكرون قال إن هذه الإجراءات غير المسبوقة في وقت السلم مطلوبة، إذ إن عدد المصابين يتضاعف كل ثلاثة أيام ومع ارتفاع عدد الوفيات.

وسجلت فرنسا 450 حالة وفاة و12612 إصابة بالفيروس حتى الآن.

وهذه أول مرة منذ عامين تتجاوز فيها شعبية ماكرون الخمسين في المائة، وذلك بعد تراجعها إلى 31 في المائة في ديسمبر (كانون الأول) 2018 في خضم تمرد أصحاب السترات الصفراء، الذي أعقب إصلاحات داعمة لقطاع الأعمال لم تنل رضا الكثيرين.


فرنسا الصحة فرنسا فيروس كورونا الجديد ماكرون

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة