مرونة إنتاجية في مصانع الكمامات والمعقمات السعودية

مرونة إنتاجية في مصانع الكمامات والمعقمات السعودية

السبت - 27 رجب 1441 هـ - 21 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15089]

تعمل خطوط الإنتاج في المصانع السعودية على وفرة المعروض ضمن الأدوات الوقائية من الكمامات والمعقمات، وذلك ضمن جهود حكومية في تعزيز القدرات الإنتاجية للمصانع ذات العلاقة باتخاذ التدابير اللازمة في السعودية لمكافحة فيروس كورونا.

وتعمل قطاعات حكومية على مراقبة الإنتاج وتهيئة الاحتياطي اللازم من أدوات الوقاية الصحية من الفيروس من المعقمات وكمامات الوجه لضمان وصولوها إلى محتاجيها من المصابين أو المخالطين لهم، ووفرتها في السوق المحلية.

وتقوم مصانع عدة في السعودية بتوفيرها وتصنيعها بكميات كبيرة تغطي حاجة المصحات الطبية في البلاد من مستشفيات ومستوصفات وغيرها، بالإضافة إلى الأسواق. واطلعت «الشرق الأوسط»، أمس، على استعدادات المصانع وسير عملها في المنطقة الصناعية بالعاصمة السعودية الرياض. وبدت الأمور تسير بصورة مرنة مكّنت توفير الكمامات بمعدل يتجاوز 100 ألف كمامة في اليوم للمصنع الواحد، بالإضافة إلى ما يزيد على 20 ألف رتل من المعقمات للمصنع الواحد، بصناعة محلية.

وأشار أحد مالكي مصانع الأدوات الطبية في الرياض إلى أن الكميات التي ينتجها مصنعه كافية للسوق، وأنهم في طور تكثيف الإنتاج خلال الأيام المقبلة تحسباً لأي طلبات إضافية. وقال فيصل المعمر، رئيس مجلس إدارة مصنع ضماد للأدوات الطبية في الرياض، إن ما ينتجونه من كميات متعلقة بالكمامات الواقية للوجه توزع لتغطي الطلبات كافة التي يطلبها الموردون.

وقال المعمر «الكميات التي ينتجها مصنعنا كافية، ولم نلحظ وجود أي مطالبات إضافية تدخل على نقصها في الأسواق». وأضاف «نحن ونظراؤنا في المصانع الأخرى لدينا إمكانية كبيرة لتغطية الإنتاج المحلي، وكذلك التصدير إلى دول الجوار إن لزم الأمر». من جهته، أشار نايف العنزي، مدير الإنتاج في الشركة العربية لإنتاج المعقمات، إلى زيادة الطلب على المعقمات إلى ثلاثة أضعاف ما كانوا ينتجونه قبل انتشار فيروس كورونا، مبيناً أن توفر المواد الخام المستورة لديهم بكميات كبيرة، مكّنهم من إمكانية تغطية الطلب المتزايد على المعقمات.


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة