خادم الحرمين: بالتكاتف سنتجاوز المرحلة الصعبة

أوروبا تلجأ للطوارئ بعد وفيات قياسية بـ«كورونا»... وترمب يعزز التوجه لاستخدام عقار الملاريا

الملك سلمان مخاطباً مواطنيه والمقيمين في السعودية حول تداعيات {كرونا المستجد} (واس)
الملك سلمان مخاطباً مواطنيه والمقيمين في السعودية حول تداعيات {كرونا المستجد} (واس)
TT

خادم الحرمين: بالتكاتف سنتجاوز المرحلة الصعبة

الملك سلمان مخاطباً مواطنيه والمقيمين في السعودية حول تداعيات {كرونا المستجد} (واس)
الملك سلمان مخاطباً مواطنيه والمقيمين في السعودية حول تداعيات {كرونا المستجد} (واس)

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في كلمة وجّهها، أمس، إن المرحلة المقبلة «ستكون أكثر صعوبة على المستوى العالمي لمواجهة هذا الانتشار السريع» لفيروس «كورونا»، لكن الملك سلمان أكد في المقابل حرص المملكة «الشديد على توفير ما يلزم المواطن والمقيم من دواء وغذاء واحتياجات معيشية». وأضاف أن «مواصلة العمل الجاد في هذا الوقت الصعب، لا تتم إلا بالتكاتف، والتعاون، ومواصلة الروح الإيجابية، وتعزيز الوعي الفردي والجماعي». كما أثنى على ما أظهره الشعب السعودي من «قوة وثبات وبلاء حسن، ومواجهة مشرفة لهذه المرحلة الصعبة».
وأعلنت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين، عن تعليق التواجد والصلاة في ساحات الحرمين الشريفين، {لرفع مستوى الاحترازات}.
في غضون ذلك، لجأت دول أوروبية عدة إلى قوانين طوارئ استثنائية بعد وفيات قياسية، خصوصاً في إيطاليا التي بلغت أمس أعلى حصيلة وفيات بـ3405، متجاوزة الصين حيث انحسر الوباء إلى حدّ كبير، تليهما إيران (1284)، وإسبانيا (767). ويتوقع أن تلحق باريس ولندن اليوم، ببرلين وروما ومدريد، وتقر القوانين الاستثنائية.
واستخدمت بعض هذه الدول قانون الطوارئ لديها لفرض حجر إلزامي على سكانها، والاستعانة بالجيش لحفظ النظام ودعم القطاع الصحي. وأعلنت ألمانيا أمس أن الجيش يستعد لدعم جهود المؤسسات المدنية التي تتعرض لضغوط تفوق طاقتها، فيما أمرت إيطاليا جيشها بنقل الجثث من بلدات في شمال البلاد، لتخفيف العبء على خدمات دفن ضحايا الوباء.
من جهته، عزز الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس، التوجه لاستخدام عقار مضاد للملاريا لعلاج «كورونا»، بعد حديث شركات أدوية في أوروبا عن فعالية مثل هذا العقار. إلا أن السلطات الصحية الأميركية أبدت لاحقاً موقفاً شكك بالخطوة.

المزيد...


مقالات ذات صلة

لماذا لا يصاب البعض بفيروس كورونا؟

صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

لماذا لا يصاب البعض بفيروس كورونا؟

اكتشف باحثون اختلافات في ردود فعل الجهاز المناعي تجاه فيروس كوفيد - 19 قد تفسر لماذا لم يصب بعض الأشخاص بالفيروس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الولايات المتحدة​ قوارير تحتوي على لقاح «فايزر/بيونتيك» ضد مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) معروضة قبل استخدامها في عيادة لقاح متنقلة في فالبارايسو، تشيلي، 3 يناير 2022 (رويترز)

ولاية أميركية ترفع دعوى قضائية ضد شركة «فايزر» بتهمة إخفاء مخاطر لقاح كوفيد-19

رفعت ولاية كانساس الأميركية، أمس الاثنين، دعوى قضائية ضد شركة «فايزر»، متهمة الشركة بتضليل الجمهور بشأن لقاح كوفيد-19 من خلال إخفاء المخاطر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

الإصابة السابقة بـ«كورونا» قد تحمي من نزلات البرد

أفادت دراسة أميركية، بأن الإصابات السابقة بفيروس «كورونا» يمكن أن توفر بعض الحماية للأشخاص ضد أنواع معينة من نزلات البرد التي تسببها فيروسات كورونا الأقل حدة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق عقار شركة «موديرنا» الأميركية (رويترز)

لقاح «موديرنا» للإنفلونزا وكوفيد يحقق الهدف في المرحلة الأخيرة من التجربة

قالت شركة الدواء الأميركية «موديرنا» إن لقاحها المشترك للإنفلونزا وكوفيد حقق أهداف تجربة محورية في المرحلة الأخيرة

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
صحتك جرعة من لقاح «كورونا» (رويترز)

«لقاحات كورونا»... هل منعت الوفيات بالمرض أم ساهمت في زيادتها؟

قالت مجموعة من الباحثين إن لقاحات «كورونا» يمكن أن تكون مسؤولة جزئياً عن ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.

«الشرق الأوسط» (أمستردام)

سوليفان إلى السعودية ويتبعه بلينكن

مستشار الأمن القومي جيك سوليفان (أ.ب)
مستشار الأمن القومي جيك سوليفان (أ.ب)
TT

سوليفان إلى السعودية ويتبعه بلينكن

مستشار الأمن القومي جيك سوليفان (أ.ب)
مستشار الأمن القومي جيك سوليفان (أ.ب)

نقلت وكالة «بلومبرغ» الأميركية للأنباء، أمس (الخميس)، عن مسؤولين في إدارة الرئيس جو بايدن أن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان سيزور المملكة العربية السعودية في نهاية الأسبوع المقبل، على أن يتبعه وزير الخارجية أنتوني بلينكن، في مؤشر إلى سعي واشنطن لتوثيق العلاقات أكثر بالرياض.
وأوضحت الوكالة أن سوليفان يسعى إلى الاجتماع مع نظرائه في كل من السعودية والإمارات العربية المتحدة والهند في المملكة الأسبوع المقبل. وتوقع مسؤول أميركي أن يستقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان المسؤول الأميركي الرفيع خلال هذه الزيارة. وأضافت «بلومبرغ» أن بلينكن يعتزم زيارة المملكة في يونيو (حزيران) المقبل لحضور اجتماع للتحالف الدولي لهزيمة «داعش» الإرهابي.
ولم يشأ مجلس الأمن القومي أو وزارة الخارجية الأميركية التعليق على الخبر.
وسيكون اجتماع سوليفان الأول من نوعه بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والهند.
وقال أحد الأشخاص إن الموضوعات الرئيسية ستكون تنويع سلاسل التوريد والاستثمارات في مشروعات البنية التحتية الاستراتيجية، بما في ذلك الموانئ والسكك الحديد والمعادن.
وأوضحت «بلومبرغ» أن الرحلات المتتالية التي قام بها مسؤولون أميركيون رفيعو المستوى تسلط الضوء على أن الإدارة مصممة على توطيد العلاقات بين واشنطن والرياض أخيراً.
وكان سوليفان اتصل بولي العهد الأمير محمد بن سلمان في 11 أبريل (نيسان)، مشيداً بالتقدم المحرز لإنهاء الحرب في اليمن و«الجهود غير العادية» للسعودية هناك، وفقاً لبيان أصدره البيت الأبيض.
وتعمل الولايات المتحدة بشكل وثيق مع المملكة العربية السعودية في السودان. وشكر بايدن للمملكة دورها «الحاسم لإنجاح» عملية إخراج موظفي الحكومة الأميركية من الخرطوم.