الكرملين ينفي مزاعم أوروبية عن حملة روسية مضللة تتعلق بـ«كورونا»

الكرملين ينفي مزاعم أوروبية عن حملة روسية مضللة تتعلق بـ«كورونا»

الأربعاء - 24 رجب 1441 هـ - 18 مارس 2020 مـ
ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين خلال مؤتمر صحافي في موسكو (رويترز)

نفى الكرملين اليوم (الأربعاء) مزاعم وردت في وثيقة للاتحاد الأوروبي، عن أنه يقود حملة إعلامية روسية مضللة تهدف إلى تضخيم تأثير الفيروس في الغرب، وفقاً لوكالة «رويترز».

وتزعم وثيقة الاتحاد الأوروبي وجود حملة ضخمة ومستمرة لنشر معلومات مضللة، بهدف تضخيم الأزمة الصحية العامة في الدول الغربية.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحافيين اليوم، إن المزاعم لا أساس لها ومنافية للمنطق.

وأشار بيسكوف إلى ما قال إنه افتقار لأمثلة بعينها أو صلة بمنفذ إعلامي محدد، في وثيقة الاتحاد الأوروبي. وتابع: «نتحدث مرة أخرى عن مزاعم لا أساس لها، ومن المرجح في الوضع الراهن أن تكون ناجمة عن هوس عدائي تجاه روسيا».

وأفادت وثيقة للاتحاد الأوروبي اطلعت عليها «رويترز» بأن وسائل الإعلام الروسية لجأت إلى «حملة تضليل كبرى» ضد الغرب، للتهويل من أثر فيروس «كورونا» وخلق حالة من الذعر، ونشر أجواء عدم الثقة.

وجاء في الوثيقة التي حملت تاريخ 16 مارس (آذار): «هناك حملة تضليل كبرى من وسائل الإعلام الروسية والجهات المؤيدة للكرملين، فيما يتعلق بفيروس (كوفيد – 19)».

وأضافت الوثيقة التي صدرت عن خدمة العمل الخارجي الأوروبي التابعة للاتحاد: «الهدف النهائي لحملة التضليل التي يقوم بها الكرملين هو تضخيم الأزمة الصحية العامة في الدول الغربية... بما يتماشى مع استراتيجية الكرملين الأشمل التي تحاول تدمير المجتمعات الأوروبية».


روسيا أخبار روسيا اخبار اوروبا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة