إقبال على شراء الأسلحة في أميركا جراء تفشي «كورونا»

إقبال على شراء الأسلحة في أميركا جراء تفشي «كورونا»

الثلاثاء - 23 رجب 1441 هـ - 17 مارس 2020 مـ
طابور أمام أحد متاجر الأسلحة في كاليفورنيا (أ.ف.ب)

ذكر تقرير صحافي أن مبيعات الأسلحة ازدهرت بشكل بارز في الولايات المتحدة الأميركية بعد تفشي فيروس «كورونا المستجد» في البلاد.

وأشار تقرير لصحيفة «لوس أنجليس تايمز» الأميركية أمس (الاثنين)، إلى أن الولايات المتحدة، خصوصاً الولايات التي تضررت بشدة من الفيروس التاجي، مثل كاليفورنيا ونيويورك وواشنطن، تشهد ارتفاعاً في شراء الأسلحة.

كما أضاف التقرير أن هناك أيضاً إقبالاً على شراء الأسلحة في المناطق الأقل تأثراً بـ«كورونا». ولفت التقرير إلى أن الزبائن المقبلين على الأسلحة يخشون من «تفكك النظام الاجتماعي»، وأن بعض مالكي الأسلحة يشعرون بالقلق إزاء احتمال فرض الحكومة حالة الطوارئ لتقييد شراء الأسلحة.

وقال أحد باعة الأسلحة للصحيفة الأميركية: «يجب أن أكون محمياً بأي شكل من الأشكال. يبدو أن العالم جُنّ جنونه». وتابعت الصحيفة أن هناك طابوراً طويلاً لزبائن محتملون أمام أحد متاجر الأسلحة في كاليفورنيا إبان عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

وقال جون جور (39 عاماً)، أحد الزبائن لشراء الأسلحة: «أخبرنا السياسيون والأشخاص المناهضون لشراء الأسلحة منذ فترة طويلة بأننا لا نحتاج إلى أسلحة. لكن الآن الكثير من الناس خائفون حقاً».

وشهد موقع Ammo.com، وهو أحد مواقع بيع الأسلحة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة، زيادة في المبيعات مؤخراً بنسبة 68% منذ 23 فبراير (شباط) إلى 4 مارس (آذار) مقارنةً بأحد عشر يوماً قبل 23 فبراير، وهو اليوم الذي أبلغت فيه إيطاليا عن تفشٍّ كبير لـ(كوفيد 19).

وعدّت رئيسة حملة أميركية لمنع انتشار الأسلحة النارية كريس براون، أن الإقبال على شراء الأسلحة هو نتيجة للذعر الناشئ عن انتشار (كوفيد 19)، وزيادة مأساوية الوفيات في البلاد.

ووفقاً لتقارير متعددة، فقد شهد الإقبال على الأسلحة منذ عدة أسابيع في ولايات أميركية مثل واشنطن وكاليفورنيا، وتضمنت أعداداً كبيرة من الأميركيين الآسيويين، وبعضهم يخشى من ردة فعل معادية للآسيويين بسبب فيروس «كورونا».

وقال مالك أحد متاجر الأسلحة ويدعى جورج في مدينة ساكرامنتو بولاية كاليفورنيا الأميركية: «إنه ذعر». وقال آخر يدعى ديفيد ليو: «الجميع يشتري. إنها ليست كاليفورنيا فقط. الأسلحة مثل ورق المرحاض». وتذكر الصحيفة أن متجره بجنوب كاليفورنيا كان الأكثر ازدحاماً في العطلة الماضية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية «كوفيد – 19»، «جائحة» وحتى الآن قد أودى بأكثر من 7000 شخص في العالم.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة