مستشارة لترمب تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولاً برازيلياً مصاباً بكورونا

مستشارة لترمب تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولاً برازيلياً مصاباً بكورونا

ولاية أوهايو أمرت بإغلاق مراكز الاقتراع خوفاً من الفيروس
الثلاثاء - 22 رجب 1441 هـ - 17 مارس 2020 مـ
ستيفاني غريشام المستشارة الإعلامية للرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)

قالت ستيفاني غريشام المستشارة الإعلامية للرئيس الأميركي دونالد ترمب وزوجته ميلانيا إنها تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولاً برازيلياً ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وقالت جريشام أمس (الاثنين)، إنها ستمكث بمنزلها عدة أيام بدافع الحذر بعد مخالطتها المستشار الإعلامي للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، الذي تبين في وقت لاحق أنه مصاب بالفيروس.

وكان بولسونارو وأعضاء الوفد المرافق له قد تناولوا العشاء مع ترمب وفريقه بمنتجع الرئيس الأميركي في ولاية فلوريدا يوم 7 مارس (آذار).

وظهر ترمب في صورة وهو يقف إلى جوار المستشار الإعلامي البرازيلي. وأثبتت الفحوص خلو ترمب من المرض.

وفي سياق متصل، قررت السلطات في ولاية أوهايو إغلاق مراكز الاقتراع في الولاية الأميركية، حيث كان مقرّراً أن يُجري الحزب الديمقراطي اليوم (الثلاثاء) انتخاباته التمهيدية للانتخابات الرئاسية، في قرار عزاه الحاكم الجمهوري إلى حالة طوارئ صحية بسبب فيروس كورونا، متحدّياً بذلك حكماً قضائياً منعه من تأجيل الانتخابات.

وقال الحاكم مايك ديواين في تغريدة نشرها في وقت متأخر من ليل الاثنين على «تويتر»، إنّه «في الوقت الذي سيتمّ فيه إغلاق صناديق الاقتراع غداً، سيسعى وزير شؤون الولاية فرانك لاروز إلى إيجاد حلّ من خلال المحاكم لتمديد خيارات التصويت بحيث يحصل كل ناخب يريد التصويت على فرصة للقيام بذلك» في وقت لاحق، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف أنّ إجراء الانتخابات في الظروف الراهنة «سيُجبر موظفي الانتخابات والناخبين على تعريض أنفسهم لخطر صحّي غير مقبول بالإصابة بفيروس كورونا».

وكان مقرّراً أن يجري الحزب الديمقراطي انتخاباته التمهيدية الثلاثاء في 4 ولايات؛ هي بالإضافة إلى أوهايو، فلوريدا وإيلينوي وأريزونا. ويتنافس على نيل بطاقة الترشيح الديمقراطية لانتخابات البيت الأبيض كلّ من نائب الرئيس السابق جو بايدن ومنافسه السيناتور المستقلّ بيرني ساندرز.

وكان الحاكم دعا نهار الاثنين إلى تأجيل الانتخابات التمهيدية في ولايته، مشيراً إلى أنّه رفع لهذه الغاية دعوى قضائية لكي يجيز له القضاء إرجاء الانتخابات، كون هذا الأمر يتعدّى نطاق صلاحياته.

لكنّ القاضي رفض طلب الحاكم ما دفع بالأخير إلى إعلان حالة الطوارئ الصحيّة لتعليق الانتخابات.

وأتى قرار الحاكم قبل أقل من 8 ساعات من الموعد المقرّر لفتح صناديق الاقتراع في أنحاء الولاية الصناعية الواقعة في الغرب الأوسط.

وكانت ولاية لويزيانا أرجأت مؤخراً انتخاباتها التمهيدية المقرّرة أساساً في 4 أبريل (نيسان) إلى 20 يونيو (حزيران)، وكذلك فعلت ولاية جورجيا التي أرجأت انتخاباتها التمهيدية المقرّرة في 24 مارس نحو شهرين.

ومساء الاثنين، أعلنت ولاية كنتاكي المجاورة لأوهايو تأجيل انتخاباتها التمهيدية 5 أسابيع لغاية 23 يونيو.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو