تكليف بيني غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة

تكليف بيني غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة

الاثنين - 22 رجب 1441 هـ - 16 مارس 2020 مـ
الرئيس الإسرائيلي ريفلين يسلم بيني غانتس خطاب تكليفه رئيساً للحكومة (أ.ف.ب)

حصل قائد الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتس المنافس الرئيسي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تكليف رسمي من الرئيس بتشكيل الحكومة.

وقال غانتس زعيم حزب أزرق أبيض خلال مراسم وهو يقف بجوار الرئيس ريئوفين ريفلين: «أعدك أنني سأبذل كل ما في وسعي لأتمكن خلال بضعة أيام من تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة ووطنية قدر المستطاع»، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وحصل غانتس على دعم 61 من أعضاء البرلمان البالغ عددهم 120 لكن سبيل الإطاحة بنتنياهو قد يكون ما يزال صعباً ويجري على نطاق واسع بحث تشكيل وحدة وطنية مع الزعيم المخضرم.

وكان الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين قد استدعى أمس الأحد كلاً من رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو ومنافسه الرئيسي بيني غانتس لإجراء «محادثات عاجلة» لبحث تشكيل الحكومة المقبلة بعد دعوات لتشكيل ائتلاف وحدة للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وتأتي هذه الخطوة بعد حصول زعيم التحالف الوسطي «أزرق أبيض» بيني غانتس على دعم 61 نائباً، وفق ما رصدت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويمثل هذا الرقم الحد الأدنى لتشكيل الحكومة في البرلمان المؤلف من 120 مقعداً.

ولقي التحالف الوسطي الذي يتزعمه رئيس هيئة الأركان السابق والذي حصل على 33 مقعداً في الانتخابات الأخيرة، دعم القائمة العربية المشتركة وهي القوة الثالثة في البرلمان.

كما حصل غانتس على دعم تحالف يسار الوسط.

ودعم زعيم حزب «إسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان الذي لطالما احتفظ بدور «صانع الملوك» في انتخابات أبريل (نيسان) وسبتمبر (أيلول)، بيني غانتس ومكنه من حصد الأغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة.

وقال ليبرمان في بث تلفزيوني مباشر: «أوصي ببيني غانتس لسبب بسيط للغاية». وأضاف: «في الحملة الانتخابية الأخيرة قلنا إن أهم شيء هو منع إجراء انتخابات رابعة، قلنا أيضاً إننا نؤيد بشدة حكومة وحدة طارئة».


اسرائيل israel politics

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة