وزير مصاب بـ«كورونا» يفوز بعمودية بلدية فرنسية

وزير مصاب بـ«كورونا» يفوز بعمودية بلدية فرنسية

الاثنين - 22 رجب 1441 هـ - 16 مارس 2020 مـ
وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر (أ.ف.ب)

خيمت المخاوف من تفشي فيروس «كورونا» على الانتخابات المحلية في فرنسا، مما دفع الحكومة إلى الأمر بإغلاق الحانات والمطاعم ومعظم المتاجر من منتصف ليل السبت، لكن هذا لم يمنع فوز أحد المصابين بمنصب عمدة إحدى البلدات.

وفاز وزير الثقافة الفرنسي، فرانك ريستر، بأغلبية مطلقة في الجولة الأولى من انتخابات العمودية في بلدة كولومييه شرق باريس، حيث كان على رأس قائمة مدعومة من حزب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكان ريستر يخضع للعزل في المنزل بعد تأكد إصابته بفيروس «كورونا»، الأسبوع الماضي، وشغل الوزير قبل ذلك منصب عمدة كولومييه من عام 2008 حتى عام 2017 عندما كان يتبع يمين الوسط، ولكنه تخلى عن العمودية بعد إعادة انتخابه نائباً برلمانياً وسرعان ما انضم إلى الوسط بقيادة ماكرون.

ومن المتوقع أن يحتفظ بمنصبه الوزاري بدلاً من أن يتولى العمودية، ومن المتوقع أيضاً أن يختار وزير الميزانية جيرالد دارمانين، وهو سياسي سابق من يمين الوسط، والذي فازت قائمته في الجولة الأولى في مدينة توركوينج شمالي البلاد، الاحتفاظ بمنصبه الحكومي.

وارتفعت حصيلة وباء «كورونا» في فرنسا إلى 120 وفاة و5400 إصابة منذ يناير (كانون الثاني)، وفق ما أعلن وزير الصحة، أوليفييه فيران، أمس (الأحد).

وهذا الارتفاع في عدد الوفيات والمصابين هو الأكبر الذي تسجله فرنسا منذ ظهور الفيروس على أراضيها.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة