نقابة سائقي القطارات في ألمانيا: الإضرابات كلفت السكك الحديدية 200 مليون يورو

نقابة سائقي القطارات في ألمانيا: الإضرابات كلفت السكك الحديدية 200 مليون يورو

الأحد - 17 محرم 1436 هـ - 09 نوفمبر 2014 مـ

أعربت نقابة سائقي القطارات في ألمانيا «جي دي إل» عن اعتقادها بأن الإضرابات التي دخلها السائقون كلفت شركة السكك الحديدية «دويتشه بان» أكثر من تكاليف رفع تعريفة الأجور وفقا لما تطالب به النقابة.
وقالت النقابة في بيان نشر أمس السبت إن «الإضرابات التي تم تنظيمها حتى الآن كلفت (دويتشه بان) نحو 200 مليون يورو».
غير أن النقابة لم توضح قيمة تكلفة رفع تعريفة الأجور وفقا لما تطالب به «جي دي إل» لكن في حوار مع الموقع الإلكتروني لمجلة «فوكوس» قدر كريستيان بوتجر الخبير الاقتصادي في مجال النقل هذه القيمة بـ35 مليون يورو سنويا.
ولا يتوقف الخلاف بين «دويتشه بان» ونقابة «جي دي إل» عند حد زيادة رواتب السائقين بل إن نقابة «جي دي إل» تسعى إلى إجراء مفاوضات حول تعريفة الأجور بالنسبة لمضيفي القطارات في شركة السكك الحديدية الذين يمثلهم حتى الآن نقابة السكك الحديدية «إي في جي».
من جانبه، دعا زيجمار جابريل وزير الاقتصاد الألماني طرفي الخلاف إلى اللجوء إلى التحكيم.
وأضاف نائب المستشارة أنجيلا ميركل أن «المطالبة برفع تعريفة الأجور للعاملين في (دويتشه بان) تأتي على هامش الخلاف الذي يدور بشكل أساسي حول مقدار تأثير النقابات على شركة السكك الحديدية»، وذلك دون أن يذكر بالاسم نقابة سائقي القطارات ونقابة السكك الحديدية.
يذكر أن سائقي القطارات في ألمانيا أضربوا عن العمل أول من أمس الخميس، وكانوا يعتزمون إنهاء إضرابهم بحلول بعد غد الاثنين.
لكن نقابة «جي دي إل» أعلنت أمس الجمعة اعتزامها إنهاء إضرابها في وقت مبكر عما كان مخططا من قبل حيث أوضح رئيس النقابة كلاوس فيسلسكي أمس أن سائقي القطارات سيستأنفون عملهم يوم السبت في الساعة 6 مساء (التوقيت المحلي) كـ«بادرة مصالحة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة