طبيب البيت الأبيض: ترمب غير مصاب بـ«كورونا»

طبيب البيت الأبيض: ترمب غير مصاب بـ«كورونا»

الأحد - 21 رجب 1441 هـ - 15 مارس 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (أرشيفية - أ.ف.ب)

أعلن طبيب البيت الأبيض، أمس (السبت)، أنّ الرئيس الأميركي غير مصاب بـ«كورونا» المستجدّ، كاشفاً بذلك نتيجة الفحص الطبّي الذي خضع له دونالد ترمب، بعدما كان على اتّصال مباشر مع عدد من أعضاء وفد برازيلي تبيّن لاحقاً أنّهم مصابون بالفيروس.

وقال الطبيب شون كونلي، «تلقّيت هذا المساء تأكيداً بأنّ اختبار (فيروس كورونا) سلبيّ». وأضاف: «بعد أسبوع على تناوله العشاء في مارالاغو (في فلوريدا) مع الوفد البرازيلي، لا يُظهر الرئيس أي أعراض».

وبعدما رفض على مدى أيّام إجراء فحص فيروس كورونا المستجدّ؛ الوباء الذي يشلّ العالم، ويمكن أن يطال ملايين الأميركيّين، أعلن الرئيس الأميركي، في وقتٍ سابق، السبت، أنّه خضع للفحص، وينتظر النتائج.

وقال الرئيس، خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، «خضعت للفحص مساء أمس»، بعدما كان اعتبر الجمعة أن لا ضرورة لذلك، لأنّه لم تظهر عليه أي أعراض.

وشُوهد ترمب الجمعة يصافح عدداً من الأشخاص لدى اجتماع فريق مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، خلافاً للتوصيات الطبّية بضرورة تجنّب المصافحة.

والسبت، قال ترمب، إنّ المصافحة عادة قديمة لديه، لكنّه أقرّ بضرورة الامتناع عنها.

وأعلن البيت الأبيض، السبت، أنّه سيفحص من الآن وصاعداً حرارة «جميع من هم على تواصل وثيق» مع ترمب ونائبه مايك بنس، في إجراء «احترازيّ» لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ.

وبنس المكلّف تنسيق مكافحة الوباء في الولايات المتحدة، قال إنّه لم يخضع للفحص، لكنّه سيكون «مسروراً» للقيام بذلك إذا لزم الأمر.

وفي العالم بأسره، بدأت تظهر إصابة مسؤولين سياسيّين أو زوجاتهم.

وواجهت إدارة ترمب انتقادات بسبب بطء وضع فحوص الكشف عن الإصابة بـ«كوفيد - 19» في تصرّف الشعب الأميركي، وبسبب العدد الضئيل للمخزون المتوافر.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة