تأجيل الأنشطة والمسابقات الرياضية السعودية «حتى إشعار آخر»

تأجيل الأنشطة والمسابقات الرياضية السعودية «حتى إشعار آخر»

الفيصل أكد أن القرار يواكب الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها القيادة
الأحد - 21 رجب 1441 هـ - 15 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15083]
الأمير عبد العزيز الفيصل (الشرق الأوسط) - مدرجات الملاعب السعودية كما بدت قبل تعليق الأنشطة الرياضية بشكل كامل (تصوير: علي خمج)

أعلنت وزارة الرياضة في السعودية عن تأجيل كافة الأنشطة والمسابقات الرياضية في السعودية، بدءاً من يوم الأحد، وحتى إشعار آخر، وذلك بسبب التفشي السريع لفيروس كورونا، وضمن الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد.

وعبر بيان صحافي، أعلنت الوزارة تعليق النشاط الرياضي في المملكة بمختلف الألعاب الرياضية وكافة البطولات والمسابقات، وكذلك إغلاق الصالات والمراكز الرياضية الخاصة اعتباراً من غد الأحد، وحتى إشعار آخر، وذلك بناءً على توصيات اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات فيروس كورونا الجديد.

وقال الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة، «جهود كبيرة وإجراءات احترازية ووقائية استباقية اتخذتها قيادة وطننا الغالي، أكدت من خلالها أن سلامة المواطن والمقيم تمثل الأولوية القصوى، وتزامناً مع هذه الإجراءات فقد تم اتخاذ قرار بتعليق كافة الأنشطة والمسابقات الرياضية في المملكة حفاظاً على سلامة الجميع».

وأصدر اتحاد كرة القدم السعودي بياناً صحافياً قال فيه: «بناءً على قرار وزارة الرياضة المبني على توصيات اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات فيروس كورونا بتعليق كافة الأنشطة الرياضية، فقد قرر اتحاد كرة القدم تعليق كافة المسابقات الرياضية التي تقع تحت مظلته، ابتداءً من مباريات غدٍ الأحد».

وكان من المقرر إقامة مباريات بطولة «كأس الملك»، هذا المساء، (اليوم الأحد)، حيث سيقابل فريق الهلال نظيره فريق أبها في دور نصف نهائي البطولة، فيما يخوض النصر مباراته في الدور ذاته أمام نظيره فريق الأهلي، قبل أن يتم تأجيل هذه المباريات حتى إشعار آخر.

من جانبها، قالت رابطة دوري المحترفين السعودي إنها قررت تعليق كافة المسابقات الرياضية التي تقع تحت مظلتها حتى إشعار آخر، وذلك بناء على قرار وزارة الرياضة.

كانت الجماهير الرياضية تترقب في الجولة المقبلة من الدوري المقرر إقامتها نهاية الأسبوع الحالي المواجهة الأبرز بين فريقي النصر والهلال في قمة منافسات الدوري، خصوصاً في ظل انحسار المنافسة على اللقب بين قطبي العاصمة الرياض، قبل أن يتم إعلان قرار التأجيل حتى إشعار آخر.

وسارعت وزارة الرياضة بتطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية، تماشياً مع الخطوات الإيجابية التي تقوم بها أجهزة الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، حيث قررت في البداية تعليق الحضور الجماهيري في كافة الأنشطة الرياضية تحت مظلتها، كما أصدر اتحاد كرة القدم السعودي قراراً احترازياً يتمثل بمنع مصافحة اللاعبين، قبل بدء المباريات، بالإضافة لمنع تبادل قمصان اللاعبين مع نهاية المباراة، وقبل ذلك أصدرت لجنة المسابقات قراراً بتأجيل مباريات أندية القطيف لمدة أسبوعين، وذلك ضمن الخطوات الاحترازية للحد من فيروس كورونا.

وتفاعلت الأندية في السعودية مع قرار وزارة الرياضة، حيث أعلنت إدارة نادي أبها عن تعليق كافة الأنشطة الرياضية في النادي، حتى إشعار آخر، فيما أعلن نادي التعاون عن تمديد إجازة لاعبي الفريق الكروي الأول ليومين مقبلين، وذلك عقب قرار وزارة الرياضة بتعليق الأنشطة الرياضية.

وأوضح فهد المدلج رئيس نادي الفيصلي، «قرار تعليق النشاط الرياضي يجسد اهتمام حكومتنا الرشيدة بقطاع الشباب والرياضة»، مضيفاً: «هذا القرار يأتي انطلاقاً من حرصهم على سلامتهم، نسأل الله أن يحفظ قادتنا ووطننا وشعبنا من كل سوء».

وساهم تفشي فيروس كورونا في تعطيل الحركة الرياضية حول العالم، حيث تزايد عدد المناسبات الرياضية المُعلقة ضمن الإجراءات الاحترازية، كان آخرها أول من أمس تعليق منافسات الدوري الإنجليزي، وقبلها تصفيات كأس العالم، ومنافسات دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي، وكذلك منافسات دوري أبطال آسيا، والتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022.

كانت اللجنة الأولمبية السعودية أعلنت قبل عدة أيام عن تأجيل دورة الألعاب السعودية، حتى إشعار آخر، وذلك بناء على توصيات اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات فيروس كورونا الجديد. وكان من المقرر إقامة هذا الحدث الرياضي الضخم الذي يستهدف آلاف الرياضيين خلال الفترة من 23 مارس (آذار) وحتى الأول من أبريل (نيسان) المقبل.


السعودية رياضة سعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة