السعودية تحض طرفي «اتفاق الرياض» على تنفيذه «بلا مهاترات»

السعودية تحض طرفي «اتفاق الرياض» على تنفيذه «بلا مهاترات»

الجمعة - 18 رجب 1441 هـ - 13 مارس 2020 مـ رقم العدد [ 15081]
خادم الحرمين الشريفين مستقبلاً رئيس البرلمان العربي بمناسبة إعادة انتخابه لفترة ثانية (واس)

دعت السعودية طرفي «اتفاق الرياض» إلى العمل معها لتنفيذ الاتفاق، وتقديم المصالح العليا والشعور بالمسؤولية الوطنية المعهودة عنهما، دون تصعيد. وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية السعودية، أمس، ضرورة أن تعمل الأطراف «لحل الخلافات والتحديات التي تواجه تنفيذ الاتفاق؛ بعيداً عن المهاترات الإعلامية، التي لا تخدم المصلحة وتزيد الفجوة بين الأشقاء، ولا تهيئ الأجواء الملائمة للمضي في تنفيذه».

ورحّبت الحكومة اليمنية بالبيان السعودي، وأكدت أنها «تتعاطى بجدية والتزام في تنفيذ ما يخصها من استحقاقات الاتفاق، انطلاقاً من المصلحة العليا للوطن والمواطنين».

بدورها؛ أعلنت الإمارات دعمها جهود السعودية «المتواصلة لتطبيق (اتفاق الرياض) وتجاوز التحديات التي تواجه تنفيذه بما يحقق مصلحة اليمنيين» وفقاً لما قاله أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، داعياً عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»؛ «الأطراف اليمنية (إلى) التعاون الإيجابي مع هذه الجهود، وتهيئة الظروف لتنفيذ الاتفاق بنجاح».

إلى ذلك، حذّر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث من جرّ اليمن مجدداً إلى دورة «رهيبة» من أعمال العنف. وقال غريفيث خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن، أمس، إنه ناقش في صنعاء «الحاجة إلى وقف القتال في محافظة مأرب»، مشدداً على أنه «لا يوجد مبرر للتصعيد العسكري هناك».

في سياق يمني آخر، علّقت الحكومة اليمنية عمل الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار لدعم اتفاق الحديدة، محمّلة الميليشيات الحوثية كامل المسؤولية، طبقاً لبيان صادر عن الخارجية اليمنية.
...المزيد


السعودية السعودية صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة