«سعوديون بلا أقواس».. بيان توقعه 42 شخصية من نخب «الشيعة»

«سعوديون بلا أقواس».. بيان توقعه 42 شخصية من نخب «الشيعة»

أكدوا أن لا هوية فرعية تعلو على الدولة
السبت - 16 محرم 1436 هـ - 08 نوفمبر 2014 مـ
صورتا رجلي الأمن اللذين استشهدا في المواجهات الأمنية مع إرهابيي «دالوة» الأحساء محاطتان بأكاليل من الورد في مسيرة تشييع ضحايا الحادثة (تصوير:عيسى الدبيسي)

أصدرت 42 شخصية سعودية يمثلون تنوعا نخبويا من أبناء المنطقة الشرقية بيانا سياسيا أطلقوا عليه اسم «وطنيون بلا أقواس» وصفوا فيه ما حدث في قرية الدالوة التابعة لمحافظة الأحساء بـ«الاعتداء السافر على سيادة المملكة العربية السعودية، ومحاولة نكراء للعبث والاستهتار بأمنها، وبنسيجها الوطني، وتهديد نوعي للسلم الأهلي».

وبدأ البيان، الذي خص به الموقعون «الشرق الأوسط»، بتقديم العزاء لمن سماهم بـ«شهداء الوطن» من المواطنين ورجال الأمن والذين اغتالهم رصاص الغدر الإرهابي. وجاء فيه تلميحا أن صراعات أجنحة الإسلام السياسي بكل تمذهباته يجب أن تتوقف عن استغلال الدين كغطاء لأفكار سياسية تهدد الوحدة الوطنية, مؤكدين أن {لا هوية فرعية تعلو على الدولة}.

إلى ذلك، ارتفع عدد المقبوض عليهم ممن لهم صلة بالاعتداء الإرهابي على حسينية في قرية الدالوة الذي راح ضحيته 7 أشخاص إلى 27 شخصا، بعد القبض على مطلوب مساء أمس في محافظة عرعر شمال السعودية.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي لـ«الشرق الأوسط» إن الشخص المقبوض عليه ممن لهم علاقة بالجريمة الإرهابية.

وشهدت مسيرة تشييع ودفن ضحايا الحادثة تلاحما وطنيا فريدا من نوعه، حيث حمل المشيعون صور رجال الأمن الذين استشهدوا في مواجهات مع الإرهابيين أول من أمس الثلاثاء، وجاءت صور رجال الأمن محاطة بأكاليل من الورود إلى جانب صور الضحايا، حيث سار المشيعون مسافة 20 كيلومترا.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة